Skip to main content

مسؤول إيراني.. يكشف عن عجز إيران في تطوير صناعة الغاز

عربية ودولية الأحد 31 كانون ثاني 2021 الساعة 19:15 مساءً (عدد المشاهدات 482)

سكاي برس /

اعتبر مسؤول إيراني بحقل ”فارس الجنوبي“ العملاق للغاز الطبيعي المشترك بين إيران وقطر أن مستقبل الغاز في خطر، مؤكدا عجز إيران في ملف تطوير صناعة الغاز، ومشيرا إلى تداعيات ذلك على حضور طهران في أسواق الغاز العالمية فضلا عن أزمة محتملة لنقص الغاز في الداخل.

وقال محمد مشكين فام، المدير العام لشركة ”فارس“ للنفط والغاز، إحدى فروع الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، إن حقل ”فارس“ الجنوبي يواجه في المرحلة الراهنة ظروفا صعبة، وسوف يسجل الحقل تراجعا تدريجيا في سعة إنتاج الغاز خلال السنوات الثلاثة المقبلة“.

وأضاف مشكين فام في تصريحات لصحيفة ”إيران“ الحكومية، السبت، أن ”تراجع حجم الإنتاج في حقل فارس الجنوبي قد يحرم إيران من حضورها في أسواق الغاز العالمية، بل وسوف نواجه قريبا في الداخل نقصا في إمدادات الغاز“.

وحذر المسؤول الإيراني بحقل ”فارس الجنوبي“ من عدم سرعة تحرك بلاده في إتمام عمليات تطوير مراحل الحقل وأثر هذا في سعة إنتاج الغاز، معتبرا أن ”مستقبل الغاز الإيراني في خطر“.

وأشار تقرير صحيفة ”إيران“ إلى أن حقل ”فارس الجنوبي“ أو ما يُعرف كذلك بـ ”حقل غاز الشمال“ يُعد أكبر حقول الغاز لدى إيران، ويوفر نحو 70 % من حاجة البلاد من استهلاك الغاز.

وبخصوص تراجع حجم إنتاج الغاز لحقل فارس الجنوبي، نقلت الصحيفة الإيرانية عن خبراء قولهم إن ”ما يشهده حقل فارس الجنوبي ربما يعود نتيجة تنافس الشريكين في الحقل أي إيران وقطر، بجانب عمليات التطوير الخاطئة في الآبار“.

وأعادت الصحيفة التذكير بانسحاب كبرى شركات صناعة النفط والغاز في العالم من الاستثمارات من الأسواق الإيرانية نتيجة فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على طهران، لافتة إلى انسحاب عملاق صناعة النفط الفرنسية ”توتال“ من عمليات تطوير حقل ”فارس الجنوبي“.

ويُعد حقل فارس الجنوبي أكبر حقل غاز بالعالم حيث يضم 50.97 تريليون متر مكعب من الغاز، فيما تتقاسمه كل من قطر وإيران، إذ تبلغ مساحة الحقل نحو 9,700 كيلومتر مربع منها 6,000 في مياه قطر الإقليمية و3,700 في المياه الإيرانية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة