Skip to main content

تعليق "صادم" وفاضح من مرافق للوفد العراقي لــ "لبنان" .. وصمت حكومي !

المشهد السياسي الاثنين 06 تموز 2020 الساعة 11:18 صباحاً (عدد المشاهدات 1179)

 

بغداد/ سكاي برس

تعليق لاحد المرافقين للوفد العراقي الوزاري الذي ذهب إلى لبنان، حيث كسر السياسي المستقل والمفكر حسن العلوي صمته، ليكشف الهدف الحقيقي للزيارة بعيدا عن المبررات غير المقنعة التي تحدث بها الوفد الوزاري من تبادل النفط بالمنتجات الزراعية، دون الكشف عن السمات المتواجدة في “الخضار اللبناني” مايدفع العراق لتفضيله وبشكل مفاجئ مرتبط مع انهيار الوضع الاقتصادي هناك.

العلوي والذي كان مع الوفد الرسمي العراقي، في تواجد غير مفهوم حتى الان وسط تساؤلات عن الصفة التي رافق بها العلوي الوفد الى لبنان، العلوي هاجم الزيارة الأخيرة والوفد الذي كان يرافقه، مؤكدا ان ماوراء الزيارة هو”اعطاء امتيازات للبنان” وصفها بـ”العجيبة”.

وبين العلوي في تسجيل صوتي أن هذه الامتيازات تتمثل باعطاء مساعدات مالية، واعطاء اولولية للمنتجات اللبنانية، وتصدرلنا لبنان مواد زراعية وخضار وطعام”.

واعتبر العلوي أن لبنان ليست دولة تمتلك قرار في الاساس، وهي عبارة عن حكومة تمثل اكثر من حزب وتوجه ولايوجد قرار لبناني، معتبرا ان الشعب العراقي أولى برفع مستواه الاقتصادي من الدول الاخرى.

ويأتي هذا التعليق “غير الرسمي”، وسط صمت مطبق لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، والذي يعمل جاهدا لملاحقة الرواتب والاصلاحات المالية لتدارك الأزمة التي يمر فيها العراق، حيث مازالت الزيارة غامضة وغير مفهومة النتائج والدوافع، والتي جاءت في توقيت مريب يتزامن مع الانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد.

خصوصا وان ماينوي العراق لاستيراده يدخل ضمن المنتجات الزراعية، بدلا من التشجيع على زراعتها في البلاد وسط انكفاء دول العالم بعد جائحة كورونا على الانتاج المحلية وتقليص تبديد الموارد إلى الخارج.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة