Skip to main content

"الكاظمي" يسير في حقل من الالغام المتشابكة وامام "خمسة تحديات" .. مقابل "خمسة نقاط" لــ انجاح مسيرته !

المشهد السياسي السبت 04 تموز 2020 الساعة 11:46 صباحاً (عدد المشاهدات 469)

 

بغداد/ سكاي برس

تحديات بالجملة يواجهها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، منها داخلي ومنها خارجي. يسير الرجل في حقل من ألغام متشابكة. انفجار أحدها يعني انفجارها جميعاً دفعة واحدة. يدرك الكاظمي جيدا أن الأحزاب والقوى، التي ذلّلت العقبات أمامه لتسنمه المنصب، جاهزة، وفي أي لحظة، للتخلي عنه، نزولا عند رغبة خارجية أو مصلحة سياسية. يدرك الكاظمي، أيضا، أن لهذه الأحزاب والقوى خطابين متناقضين، في كثير من الأحيان، تحت الضوء وبعيدا منه. وهذا ما يعرقل خطوات حكومته في تنفيذ سياساتها الإصلاحية وإجراءاتها. في المقلب الآخر، ثمّة من يتهم الكاظمي بـتقديم خطاب متناقض كثير فالمرحلة متخمة بالشعارات، وتفتقر إلى إجراءات جدّية تنقذ البلاد من السقوط المدوي.

يمكن اختصار أبرز التحديات، بناء على بيان الكاظمي الوزاري، في الآتي:

1- جائحة كورونا، وسبل مكافحتها.

2 تأمين رواتب موظفي القطاع العام حوالى 6 مليارات دولار سنويا.

3- البحث عن موارد إضافيّة لمدخولات الميزان التجاري، وتأمينها، في ظل انهيار أسعار النفط عالميا.

4- مكافحة الفساد وإرساء قواعدَ لذلك، من شأنها أن تكون منطلقا لأي عملية إصلاحية في المرحلة المقبلة.

5- استعادة هيبة الدولة وصياغة آلية، من شأنها حصر السلاح بيد القائد العام للقوات المسلّحة.

في المقابل، تبرز بعض العوامل التي يمكن أن تكون فرصة لإنجاح التجربة:

1- الالتفاف المحلي حول الكاظمي وحكومته. ثمة طيف واسع من الأحزاب والقوى لا يزال داعما للرجل، ويدعو إلى منحه المزيد من الوقت.

2- الدعم الإقليمي والدولي للكاظمي، والمقصود هنا طهران والرياض وأبو ظبي، بالدرجة الأولى، وأنقرة والدوحة بدرجة أقل. أمّا واشنطن ولندن فمن أبرز داعميه الغربيين.

3- الحوار الاستراتيجي العراقي - الأميركي، والآمال الإيرانية المعقودة على نجاحه، وخاصّة أن هدفه الرئيسي تنظيم خروج قوات الاحتلال الأميركي من البلاد.

4- التفاهم غير المباشر بين طهران وواشنطن، على ضرورة التهدئة حاليا، وضبط الاشتباك القائم في الميدان العراقي.

5- رغبة الكاظمي في توسيع التعاون التجاري بين العواصم الإقليمية، وبلورة مشروع السوق المشرقية، لاستثمار وتبادل الموارد المتاحة

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة