Skip to main content

مدينة الناصرية تخرج من يد الحكومة العراقية

المشهد الأمني الخميس 30 تموز 2020 الساعة 13:27 مساءً (عدد المشاهدات 756)

سكاي برس /

خلال 24 ساعة فقط خرجت الناصرية من يد الحكومة على أيدي حشود من المتظاهرين..
- الأربعاء تم اقتحام دائرة الصحة وإهانة مديرها واجباره تحت التهديد بكتابة استقالته.
- اليوم تم اقتحام دائرة البلدية وإهانة مديرها واجباره على كتابة استقالته.
- أيضا تم اقتحام التربية واجبار مديرها على كتابة استقالته.
- مدير الطرق والجسور قدم استقالته أيضا بعد تلقيه تهديدات من المتظاهرين، وكل مدراء دوائر الناصرية تلقوا تهديدات، ومن المرتب تقديم استقالاتهم تباعا في ظل تخلي الدولة عن حمايتهم.
- الأجهزة الأمنية في الناصرية لم تحرك ساكنا اطلاقا، وتخلت تماما عن حماية اي مؤسسة او موظف حكومي. وظهر ضباطها في فيديوات عزل بلا سلاح يتفرجون على الأحداث، ويؤكدون ان لديهم أوامر عليا بعدم التدخل.
- ساحة الحبوبي تشهد منذ امس الأربعاء نصب مزيدا من الخيام، وتشييد المزيد من المباني، وتوافد مزيدا من الحشود.
- 75٪ من المتظاهرين مراهقين بين 14-22 عاما، ويجوبون الشوارع بكل حرية، ولا صوت يعلو على صوتهم، ولا وجود لدولة تردع استهتارهم رغم استنكار الشارع العراقي بالكامل لافعالهم، ومطالبته حكومة السيد الكاظمي بالردع.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة