Skip to main content

بالفيديو .. رد على فائق الشيخ علي .. بعد ان قال ان "العراق بلا سُنّة مايسوى نعال" !"

المشهد السياسي السبت 18 تموز 2020 الساعة 11:14 صباحاً (عدد المشاهدات 1108)

 

بغداد/ سكاي برس

كتب د.محمد ابو النواعير ردا على النائب فائق الشيخ علي بعدما ظهر في لقاء تلفزيوني اساء فيه للعراق واعتبره مثل “النعال” من دون السنة!.

نص الرد:

طبعا الحديث الذي نقله هذا المعتوه، هو حديث مبتور عن تكملته، بحيث يمكن له ان يعبره على السفهاء والتافهين والحمقى والجهلاء بتأريخ دينهم وأحداثه، وان كانوا من مدعي العلم!.

فالامام عليه السلام في هذه الحادثة مع ابن عباس، كان له تكملة في كلامه، لم ينقلها نصير الجوكرية والمنحرفين. !

فالامام روحي فداه يقول لابن عباس، (ان هذه النعل عندي هي اغلى من امرتكم -او خلافتكم- الا ان اقيم حقا او ادفع باطلا.)

انظروا لتكملة كلام الامام.

فهو لم ينبذ ويستخف ويستصغر عموم ومطلق مفهوم التصدي للحكم كما اراد هذا اللسفيه ان يصوره للحمقى والسذج، وانما الحكم الذي يتصدى له الانسان دفاعا عن الحق ودَفعا للباطل، هو الممدوح والمرغوب عند الله ونبيه وعند الامام ع.

وهل ان هناك (حق) مسلوب للشيعة على يد السنة على مدى مئات السنين اكثر مما حصل مع شيعة العراق.؟

وهل ان هناك (باطلا) وظلما وحقارة وسفاهة صدرت بحق الشيعة، كالظلم والباطل والاجرام وفتاوى التكفير، ومساندة الذباحين، كالتي صدرت من سنة العراق وعموم السنة في العالم، بحق شيعة العراق.؟

نعم…

التصدي للحكم الذي يخرج السنة من معادلة الحكم، او يؤدبهم ويسحق اجرامهم ويحسسهم بان لا فرق بينهم وبين غيرهم، هذا النوع من الحكم أؤيده ويؤيده كل مسلم شيعي منصف وواعي لما حصل بحق ابناء جلدته من ظلم وقتل وعذاب وتعدي على الحرامات من قبل اخوته السنة، الذين يأبون الى اليوم، وبحقارة وخسة، ان يتبرؤوا من افعال الاجرام الفضيع الذي مورس بحق اخوتهم المسلمين الشيعة، على مدى قرون، او يعتذرون عنه، بل وباضعف الايمان، يأبون ان يلعنوا صدام والقاعدة والوهابية التكفيريين”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة