Skip to main content

"حنان الفتلاوي" لاتمثلنا ونطالب بطردها من منصبها .. رسالة موجهة لــ "الكاظمي"

المشهد السياسي الاثنين 01 حزيران 2020 الساعة 10:57 صباحاً (عدد المشاهدات 1672)

متابعة/ سكاي برس

نشرت وسائل اعلام محلية، رفض مجموعة من النساء العراقيات الاكاديميات والجامعيات والمدافعات عن حقوق الانسان  من شرائح مختلفة، بقاء (حنان الفتلاوي) في منصب مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة.

واضافت ان الناشطات اعتبرن في بيان، ان الفتلاوي “لاتمثلنا ونطالب باعفاءها من منصبها

ووجهن رسالة الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تنص على التالي  :

السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم…

تحية طيبة…

 نحن مجموعة من النساء العراقيات نمثل شرائح مختلفة من الاكاديميات الجامعيات والناشطات النسويات والمتظاهرات والمدافعات عن حقوق الانسان وحقوق المراة، نؤمن بالتغيير السلمي وحرية الرأي والتفكير الايجابي لمصلحة العراق ومصلحة شعبه نساء ورجالا وكل افراده.

نحن نعتبر قضية المراة العراقية من الامور الجوهرية لتطور العراق واستقرار مجتمعه، كونها قامة اجتماعية مشهود لها بالدور البناء في كافة المراحل الصعبة التي مر بها البلد، فهي التي تحملت اعباء الحروب والحصار وقدمت التضحيات للحفاظ على عائلتها من جهة وعلى عملها في تسير امور الدولة والمجتمع في مختلف الاختصاصات ومفاصل البناء الأنساني، فضلا عن دورها البطولي في ساحات التغيير لأجل فضح الفاسدين وكشف اقنعة الذين يتاجرون بمقدرات العراق وبدماء ابنائه، فكانت ولاتزال، المتظاهرة والمسعفة وام الشهيد واخت الجريح، وهي الشهيدة والمخطوفة والمعتقلة ايضا.

باسم كل نساء العراق، نعلن عن رفضنا الذي لا رجوع فيه، عن بقاء (حنان الفتلاوي) في منصب مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة، كونها لاتمثلنا وطنيا وفكريا وانسانيا، وكونها معروفة بطائفيتها المقيتة التي وصلت حد دعوات القتل والكراهية المفرطة بين ابناء الشعب الواحد، وهذا ابعد مايكون عن صفات المراة العراقية المعروفة بوطنيتها وتلاحمها مع كافة ابناء المجتمع دون تمييز على اي اساس عرقي او ديني او مذهبي، كما انها اعترفت بشكل علني بانها ساهمت بتقاسم الكعكة من اموال العراقيين، والكثير من المواقف والتصريحات التي تستوجب المحاكمة من قبل القضاء، بعد ان حكم الشعب العراقي عليها بالطائفية والفساد.

لذا نعلن استنكارنا لاستمرارها بمنصب مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المراة العراقية، لانها بالاضافة الى ما سبق، لا تمتلك خبرات حقيقية اووطنية او حتى انسانية، فيما يتعلق بقضايا المرأة وحقوقها، ولم نشهد لها موقفا واحدا او تصريحا يعكس اهتماما بالمراة العراقية التي عانت الويلات والمصاعب وهي بحاجة لمن يدافع عنها بشكل حقيقي وليس من منطلق تقاسم الكعكة.

وعليه نطلب من سيادتكم ازاحة (حنان الفتلاوي) من منصبها الذي اوكل اليها من الحكومة السابقة ونأمل استجابتكم السريعة؛ لأن النساء العراقيات لن يسكتن على هذه الاهانة والاستهانة بالمراة العراقية بهذا الاختيار والاستمرار به، وستكون حملة نسوية واسعة للتعبير عن هذا الرفض من قبل النساء العراقيات في كافة المحافظات وفي كل مواقع العمل وفي كافة وسائل التواصل الاجتماعي وسنوصل صوتنا الى المنظمات الدولية المعنية بشؤون المراة وحقوقها ليعرفوا ان هذه المستشارة لا تمثل المراة العراقية لا من قريب ولا من بعيد.

ولن نقبل بإعطاء هذا المنصب لأية امراة لا تكون على قدر المسؤولية وصاحبة خبرة وتاريخ مشرف بالوقوف مع قضايا المرأة والوطن بعيدا عن المحاصصة والصراعات الحزبية واعتماد مبدأ تكافؤ الفرص حسب المادة 16 من الدستور العراقي.

ودمتم جادين لحماية ورفعة هذا الوطن.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منصة المرأة العراقية

الاسماء :-

١- د.طاهرة داخل طاهر..اكاديمية ..ناشطة مدنية .

٢- د.بشرى العبيدي .. استاذة جامعية ..ناشطة مدنية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة