Skip to main content

وفق تغطية اعلامية مكثفة .. "الكاظمي" يبعث رسائل لشرائح مختلفة مستفيدا من حقبة "عبد المهدي" !

المشهد السياسي الأربعاء 13 أيار 2020 الساعة 11:48 صباحاً (عدد المشاهدات 490)

بغداد/ سكاي برس

الحقائب الـسبعة الشاغرة قد يصوت عليها البرلمان في الأسابيع القليلة المقبلة، وسط تقديرات بأن تعاد بعض الأسماء وتمرر، بعد تفاهمات يجريها الكاظمي والأطراف العراقيين، خاصة أنه يسعى إلى تفكيك أي جبهة سياسية من شأنها أن تكون معارضة له، وهذا ما فهم من زيارته لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، قبل يومين.

كذلك، يسعى الكاظمي إلى استعادة هيبة الدولة، بوصف ذلك أبرز مؤشرات نجاح تجربته.

فقد أكد الكاظمي، كما ينقل عنه، ضرورة صون دماء العراقيين، متظاهرين سلميين كانوا أم منتسبين إلى الأجهزة الأمنية العسكرية.

 وفي هذا الإطار، أشرف الكاظمي على مداهمة في محافظة البصرة الجنوبية، بهدف اعتقال مشتبه فيهم بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، محيلا المتهمين إلى الأجهزة القضائية. خطوات مقرونة بتغطية إعلامية مكثفة يريدها الكاظمي وفريقه رسالة لطمأنة الشرائح الاجتماعية المختلفة، علما بأنها درس مهم من حقبة عبد المهدي، التي نأت بنفسها عن أي حراك إعلامي يوثق انجازاتها

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة