Skip to main content

فلذات اكبادنا .. اطفالنا في خطر مميت وقاتل .. والسبب هو ..؟!!

شؤون محلية السبت 08 شباط 2020 الساعة 13:55 مساءً (عدد المشاهدات 863)

بغداد / سكاي برس 

أكد بعض العمال العراقيين في ميناء "أم قصر" بالبصرة دخول مستمر لسفن وبواخر قادمة من الصين.

وأشاروا الى ان" احدى البواخر ستأتي الى البصرة مباشرة من الصين بعد رفض الامارات استقبالها تجنبا للفيروس الذي قد تحمله الباخرة معه".

اضافة الى غرق السوق العراقي بالبضائع الصينية وبالاخص المواد الغذائية التي تخص الاطفال، والالعاب البلاستيكية وغيرها والتي قد تكون ملوثة، في وقت لجأت فيه جميع البلدان من حظر استيراد بضائع صينية وسحبها من الاسواق، دون اتخاذ اي اجراء من حكومتنا حتى الان.

ان الاسواق العراقية تكتظ اليوم بالاعداد والكميات الهائلة من السلع والبضائع الصينية فعندما تذهب لمحل الالعاب تجد ان اللعبة مكتوب عليها صنع في الصين

 "made in china"

تذهب لمحل الادوات بمختلف انواعها المنزلية او الاحتياطية او حتى المواد الاولية نفس العلامة والبلد ايضا تجد مكتوب عليها..

"made in china"

ليس لدينا اي كره مع دولة كبرى كالصين وذات اقتصاد وتجارة عالمية كبرى وعظمى ، بل على العكس نكن لها كل الاحترام والتقدير ، لكن في الوقت الحالي يستدعي الامر ان نوقف اي تعاون معها سواء كان تجاري او اقتصادي ، واتخاذ اجراءات احترازية حتى مع الشركات الصينية المتواجدة في العراق .

ان السلع والبضائع الصينية كالالعاب وغيرها هي من اكثر السلع التي تساعد على انتشار فيروس الكورونا، وخاصة عند استخدامها من قبل الاطفال ، لانهم يكونون اكثر عرضة لاستقبال الاوبئة والفيروسات بالمقارنة مع كبار السن ، وهذا يمثل خطورة كبيرة على حياتهم ، فضلا عن ان مناعتهم لمثل هكذا فيروسات قاتلة وخطيرة ضعيفة جدا وفي بلدا كــ العراق  ذو امكانيات واجراءات وقائية  بسيطة وضعيفة جدا ايضا .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة