Skip to main content

وفقاً للقانون .. اذا لم تعقد جلسة البرلمان حتى الاثنين المقبل فأن صالح سيتولى رئاسة الوزراء

المشهد السياسي الجمعة 28 شباط 2020 الساعة 18:18 مساءً (عدد المشاهدات 547)

أكد عضو مجلس النواب ريبين سلام، اليوم الجمعة، إن جلسة البرلمان المقررة للتصويت على حكومة محمد توفيق علاوي، إذا لم تعقد حتى الاثنين المقبل فإن رئيس الجمهورية برهم صالح هو من سيتولى زمام الامور.

وقال سلام في تصريح صحفي: اذا لم يعقد البرلمان جلسته حتى الاثنين المقبل بكسر النصاب سوف تنتقل كافة صلاحيات رئيس الوزراء الى برهم صالح تلقائيا وفقا للمادة ٨١ من الدستور وهذه المادة واضحة وغير قابلة للتأويلات والتفسيرات الاخرى".

من جهة اخرى اكد الخبير القانوني علي التميمي في تصريح إن "محمد توفيق علاوي عندما قدم كابينته الوزارية هو محكوم بـ30 يوماً والفترة التي تنتهي 2/3 المقبل، وبما انه الفترة ستنتهي وهو قدم كابينته وبالتالي هو قدمها ضمن الفترة، لذا هو لم تطبق عليه بعد الآن مدة الثلاثين يوماً، والكرة الان بملعب البرلمان يجب على البرلمان التصويت اما سلباً او ايجاباً سواء على الوزراء او المنهاج الوزاري فاذا صوت عليه بالاغلبية البسيطة فأما يمرر ويصبح رئيساً للوزراء واذا لم يصوتوا له فأن صالح يقوم بتكليف مرشح جديد وفق المادة 76 الفقرة خامساً".

وتابع: "اما في ناحية ان البرلمان لم يصوت له ومضت المدة فأن صلاحيات عبد المهدي ستنتقل الى رئيس الجمهورية وفق المادة 81 الفقرة أولاً وثانياً خلو المنصب لان عبد المهدي قال سأترك المنصب وعندما يتركه هنا تنتقل صلاحياته الى رئيس الجمهورية وليس محمد علاوي لان الأخير تكليفه مشروط بتصويت البرلمان"، مبيناً أن "صالح يقوم بادارة شؤون البلاد الى ان يتم تكليف رئيس وزراء آخر".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة