Skip to main content

امريكا تنشر تقرير تتوقع فيه شكل العراق بعد "رحيــل السـيسـتاني" .. !!

المشهد السياسي الثلاثاء 25 شباط 2020 الساعة 15:04 مساءً (عدد المشاهدات 1466)

بغداد/ سكاي برس

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية تقريرا عن كاتبان قالا ان السيستاني لا يمثل فقط مصدر إلهام وتوجيه لملايين العراقيين الشيعة وغيرهم في أنحاء الأرض، ولكنه أيضًا يمثل نوعا من المتراس ضد التدخل الأجنبي في شؤون العراق .

يستهل الكاتبان تقريرهما بالقول: عندما خضع المرجع السيستاني في العراق لعملية جراحية إثر إصابته بكسر في العظام الشهر الماضي، أثار ذلك خوفًا شديدًا في جميع أنحاء البلاد وخارجها. وانتشرت على الإنترنت صورة لآية الله العظمى علي السيستاني كتب تحتها: فليشف الله العراق.

  وعلق المتظاهرون المناهضون للحكومة صورا لرجل الدين ذي العمامة السوداء، واللحية البيضاء الطويلة، والحواجب الكثيفة، معلِنين: قلوب الثوار معك.

وكان من بين مهنئي السيستاني مسؤولون من كل من إيران والولايات المتحدة، الخصمين اللدودين اللذين يتنافسان على النفوذ في العراق.

ماذا سيحدث بعد رحيل السيستاني؟ أدى الحادث إلى التركيز على السؤال التالي: ماذا سيحدث بعد رحيل السيستاني، الذي سيبلغ التسعين من العمر العام الجاري؟ اكتسب هذا السؤال أهمية إضافية بالنسبة للعراق المتورط بعمق في خضم التوترات الأمريكية الإيرانية، والذي يعاني في ظل الاحتجاجات المناهضة للحكومة المستمرة منذ أشهر.

وفاة السيستاني ستسلب من العراق صوتًا قويًا .

وسعى السيستاني إلى تاكيد ان الشعب العراقي هو مصدر السلطة. 

وغضب الكثير من العراقيين أيضًا من القتال بين الولايات المتحدة وإيران على أرضهم، بما في ذلك الضربة الأمريكية التي نفذتها طائرة بدون طيار الشهر الماضي، والتي قتلت القائد الإيراني البارز قاسم سليماني في بغداد.

وقال رجل دين في مدينة النجف: إنه شعر بالخوف على العراق» عندما علم بجراحة السيستاني.

وقال:   دعم السيستاني للمحتجين السلميين عزز يد النجف  .

 يعد السيستاني ثقلًا استراتيجيا، فهو يمثل مدرسة فكرية في المذهب الشيعي تعارض الحكم المباشر من قبل رجال الدين.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة