Skip to main content

بارزاني : " لا يمكن لأي شخص النجاح في حكم العراق مع وجود جماعات مسلحة وغير منضبطة "

المشهد السياسي السبت 22 شباط 2020 الساعة 10:20 صباحاً (عدد المشاهدات 396)

بغداد / سكاي برس 

أكد زعيم حزب "الديمقراطي الكردستاني" مسعود بارزاني، أن علاقة الأكراد مع بغداد ليست بالمستوى المطلوب، وأنه "لا يمكن لأي شخص النجاح في حكم العراق مع وجود جماعات مسلحة غير منضبطة".

وقال بارزاني لــ "وسائل اعلام دولية"، إن "قانون الانتخابات العراقي القديم كان أفضل من الجديد"، ولم يستبعد مقاطعة الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة، وقال: "الأمر وارد".

وحول العلاقة مع بغداد منذ 2003، أكد بارزاني : "نحن ساهمنا بشكل فعّال لملء الفراغ الذي كان سيحصل بعد سقوط نظام صدام حسين، وذهبنا إلى بغداد وساهمنا في صياغة الدستور وفي إعادة تشكيل مؤسسات الدولة، ولكن للأسف لم يتم الالتزام بالدستور وتدهورت العلاقات".

وعن الوضع في كركوك، قال بارزاني: "رأينا كان دائما أن كركوك يجب أن تكون نموذجا للتعايش القومي والديني والمذهبي وهو رأينا اليوم.. طبعا كان هناك اتفاق على حل قضية كركوك وبقية المناطق التي هي خارج إدارة الإقليم، أو ما يسمى بالمتنازع عليها، بحسب المادة 140... تطبيع، إحصاء واستفتاء".

وتابع: "هناك اضطهاد للأكراد، وهذا طبعا لا يمكن أن يستمر ولا يمكن القبول به إلى ما لا نهاية".

وفيما يتعلق بقرار الاستفتاء على الانفصال، أشار الزعيم الكردي، إلى أن "الاستفتاء حصل و93 بالمئة من الشعب الكردي صوت بـ (نعم)، وكان هذا الانتصار الكبير. هذه حقيقة وقد شكلت لي شخصيا مفاجأة".

وقال بارزاني: "وضعنا الحجر الأساس وسوف تحدد الظروف المرحلة المقبلة، إما هذا الجيل وإما مع الأجيال القادمة، ولكننا لن نكرر الاستفتاء"، موضحا أنه "لم يكن الهدف من الاستفتاء إعلان الاستقلال مباشرة، لكن كان الهدف أن تتاح لشعب كردستان ولو لمرة واحدة في التاريخ أن يعبر عن رأيه".

وشدد بارزاني على أن "الأمريكيين لم يقدموا للأكراد أي وعود في تلك الفترة، ولم يبدوا اعتراضا على الاستفتاء ووعدوا بالحياد، إلا أنهم أخذوا موقفا منحازا لبغداد، وهو ما لم نكن نتوقعه".

وأضاف: "التحدي الأكبر الذي يواجه الإقليم قبل الاستفتاء وبعده وحتى اليوم هو الإرهاب، وهناك تحديات أخرى كالفوضى الموجودة في المنطقة العربية والشرق الأوسط والخلل في توازن القوى والتدخلات المستمرة والوضع الاقتصادي، كلها تحديات كبيرة لكنها لا تعنينا".

وتابع بارزاني: "الفساد مستشر في الإقليم كغيره من الدول، ولكن في الفترة الأخيرة تم إقرار قانون الإصلاحات المالية والاقتصادية في البرلمان، وهذه خريطة طريق لاستئصال الفساد".

وبخصوص التصويت الأخير حول إخراج القوات الأمريكية من العراق على خلفية مقتل قاسم سليماني، قال: "أنا كنت ضد خروج القوات الأمريكية من العراق، وتوقعاتي بسيطرة الإرهاب على أجزاء كبيرة من البلاد صارت حقيقة".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة