Skip to main content

وكالة الـCIA تدربت لـ سنة ونصف على اغتيال "سليماني" ونجحت بـ "قتله" 6 مرات .. اسرائيل تقوم بعرض فيلم وثائقي عن عملية اغتيال "سليماني والمهندس" اليوم ..

المشهد السياسي الاثنين 10 شباط 2020 الساعة 14:38 مساءً (عدد المشاهدات 335)

بغداد/ سكاي برس

هل لعب كيان الاحتلال الإسرائيلي دورا في عملية اغتيال سليماني و المهندس، علما أن التحالف الإستراتيجي بين الولايات المتحدة الأمريكية والدولة العبرية هو من أقوى التحالفات الأمريكية، وخصوصا أن واشنطن تلعب دور حامي الكيان منذ زرعه في منطقة الشرق الأوسط في العام 1948 على أنقاض الشعب الفلسطيني.

وتفيد احدى المواقع العربية في تقرير لها قائلة "على الرغم من حالة التكتم والسرية حول تورط إسرائيل من عدمه في عملية الاغتيال، تقوم هيئة البث الإسرائيلية (كان)، الشبه رسمية، مساء اليوم الاثنين بعرض فيلم وثائقي “وقت الحقيقة” عن العملية الأمريكية لاغتيال الجنرال سليماني والقائد المهندس، ووفقا لمعد ومقدم البرنامج الإعلامي الإسرائيلي، أساف ليبرمان، الذي قام بالإدلاء بحديث صحافي مساء أمس في النشرة المركزية لقناة (كان)، فإن الفيلم الاستقصائي يكشف خفايا وخبايا جديدة لم تنشر حتى اليوم، لافتا في الوقت عينه إلى أن إعداد الفيلم استمر فترة من الزمن، وأنه استند إلى مصادر أمنية رفيعة للغاية في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، ملمحا إلى أن البرنامج استند إلى مصادر أمنية إسرائيلية لم يكشف النقاب عنها.

وفي معرض رده على سؤال مقدمة النشرة الإخبارية المركزية في قناة (كان) قال معد ومقدم البرنامج إنه بحسب المعلومات التي جمعها الصحافيون العاملون في البرنامج من مصادر مخابراتية مختلفة فإن القرار باغتيال أهم شخص عسكري وسياسي في الشرق الأوسط خلال السنوات الأخيرة، الجنرال قاسم سليماني، على حد تعبيره، تم اتخاذه في وكالة المخابرات الأمريكية المركزية (CIA) قبل سنة ونصف السنة، مشددا في الوقت عينه، نقلا عن المصادر التي تحدثت للبرنامج الاستقصائي، على أن المسؤولين عن تنفيذ العملية قاموا ستة مرات بـ”قتل” سليماني في الاختبارات التي قاموا بإجرائها، مضيفا أن جميع الاختبارات التي أجراها فريق الاغتيال الأمريكي نجحت، على حد قوله، لافتا إلى أن الليلة الواقعة بين الثاني والثالث من كانون الثاني (يناير) الماضي غيرت منطقة الشرق.

علاوة على ذلك، اعتبر معد ومقدم البرنامج في سياق حديثه أن الجنرال سليماني كان من أكثر الشخصيات السياسية والعسكرية في منطقة الشرق الأوسط، التي تركت البصمات والآثار، وأنه إلى حد ما قام ببلورة ورسم خريطة الشرق الأوسط منذ بدء التدخل الإيراني في الأزمة السورية بناء على طلب الحكومة في دمشق، ويشار في هذا السياق إلى أن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي أعلن في أيلول (سبتمبر) من العام 2011 حكما للجهاد لصالح الحكومة السورية، وختم معد ومقدم البرنامج بالقول إن الفيلم، الذي سيعرض مساء اليوم بتوقيت فلسطين المحلي سيعطي الإجابة الكافية والشافية فيما إذا كانت إسرائيل شاركت في عملية الاغتيال، كما قال.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة