Skip to main content

قوات الامن العراقية ..تضع خطة جديدة لمواجهة هجمات الكاتيوشا على المنطقة الخضراء

المشهد الأمني الثلاثاء 22 كانون أول 2020 الساعة 12:10 مساءً (عدد المشاهدات 609)

سكاي برس/

بدأت قوات الأمن العراقية، منذ الليلة الفائتة، في تنفيذ خطة انتشار واسعة بمشاركة من الجيش وقوات الشرطة وجهاز الأمن الوطني، في مناطق عدة من العاصمة بغداد، تهدف لمنع تنفيذ أي هجمات صاروخية جديدة على المنطقة الخضراء، حيث تقع السفارة الأميركية.

ويأتي ذلك وسط مخاوف من رد عسكري أميركي بحال تكرار الهجوم، يتأرجح بين استهداف الفصائل الموالية لإيران، أو العودة لقرار تعليق عمل السفارة في بغداد والذي تراجعت عنه واشنطن بفعل تعهدات عراقية تتعلق بأمن السفارة والعاملين فيها.

الخطة الجديدة تأتي بعد يوم واحد من هجوم صاروخي عنيف استهدف وسط بغداد، وأسفر عن خسائر وأضرار مادية، بممتلكات عامة وخاصة بمنازل مواطنين قاطنين قرب المنطقة الخضراء، فيما أصدرت السفارة الأميركية بيانا أكدت فيه عدم تسجيل أي خسائر بالهجوم.

ووفقا لمسؤول أمني عراقي رفيع، فإن الانتشار الأمني الجديد ركز على المناطق التي شهدت عمليات إطلاق صواريخ منها على المنطقة الخضراء، مضيفا في تصريح أنه قد تم نشر وحدات راجلة وأخرى ثابتة وإقامة نقاط تفتيش جديدة وحواجز أمنية خلال فترة المساء، وتم تعميم رقم هاتف للمواطنين للاتصال في حال ملاحظتهم أي تحركات مريبة قرب منازلهم.

ولفت إلى أن التحقيق مع 4 أشخاص مشتبه بهم ما زال مستمرا، وهم من العناصر المنتمية لأحد الفصائل المسلحة، مؤكداً أن ممثلين عن "الحشد الشعبي" يشاركون في التحقيق.

من جهتها، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أنها تعمل على إجراءات كبيرة لإيقاف الهجمات على البعثات الدبلوماسية والمنشآت الحيوية بالعراق.

وقال المتحدث الرسمي باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إن "قيادة العمليات تقوم بعمل كبير من أجل إيقاف الهجمات على المنشآت والأهداف الحيوية للبلد ومن ضمنها السفارات والبعثات الدبلوماسية من خلال تفعيل الجهد الاستخباري والأمني"، لافتا إلى أن "الإجراءات الأمنية التي تم اتخاذها ستكون لها نتائج واضحة للعيان خلال الأيام القليلة القادمة".

وأضاف أن "قيادة العمليات المشتركة والأجهزة الأمنية ووفقا لتوجيه القائد العام للقوات المسلحة مستمرة بالضغط على المجاميع المنفلتة التي تستخدم السلاح خارج إطار الدولة وتهدد أمن وسيادة البلاد"، مبينا أن "قيادة العمليات لن تسمح بأن يكون هناك تهديد للسلم المجتمعي أو أن تكون هناك صورة غير صحيحة وسلبية بالنسبة للعراق أمام المجتمع الدولي".

وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، قد أكد في وقت سابق، أن القوات الأمنية ستعمل على ملاحقة الخارجين عن القانون وتقديمهم إلى العدالة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة