Skip to main content

الصدر يتراجع عن قراره.. ويعلن سنخوض الانتخابات المقبلة

المشهد السياسي الاثنين 23 تشرين ثاني 2020 الساعة 15:56 مساءً (عدد المشاهدات 579)

سكاي برس /

اعلن  زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر عن اعتزامه السماح لتياره خوض الانتخابات المبكرة المقررة في حزيران المقبل، وذلك بعد أشهر على قراره بعدم المشاركة فيها 

وبرر الصدر ذلك بأن المعطيات تشير إلى أن الانتخابات ستسفر عن فوز الصدريين بحيث تكون لهم الأغلبية في مجلس النواب، وبالتالي سيحصلون على رئاسة الوزراء.

وفي تغريدة له على صفحته في تويتر كتب الصدر "إن بقيت وبقيت الحياة سأتابع الأحداث عن كثب وبدقة، فإن وجدت أن الانتخابات ستسفر عن أغلبية صدرية في مجلس النواب وأنهم سيحصلون على رئاسة الوزراء، وبالتالي سأتمكن بمعونتهم وكما تعاهدنا سوية من إكمال مشروع الإصلاح من الداخل سأقرر خوضكم للانتخابات".

وأضاف "السبب الذي أدى إلى قسمي بعدم الخوض بالانتخابات سيزول وأكون في حل من قسمي، لنخلص العراق من الفساد والتبعية والانحراف" 

وتابع "الدين والمذهب والوطن في خطر وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

وتعتبر كتلة سائرون البرلمانية المدعومة من الصدر هي الأكبر بالبرلمان العراقي الحالي، لديها 54 مقعدا من أصل 329.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قال محمد صالح العراقي، نقلا عن الصدر قوله "إنني إلى الآن لم أقرر الدخول في الانتخابات، وإن قررت عدم الدخول والخوض فيها، لكن على جميع المحبين التهيؤ لها على كل حال". 

وأضاف العراقي نقلا عن الصدر "اعتمادنا الحقيقي على الله وعلى المخلصين، وإنني أتجرع السم حينما أفكر في دخول الانتخابات المقبلة، وأتجرع الويلات فيما إذا قررت عدم دخولها علنا". 

واوضح "هذه المرة ليس العدو هو الفساد فحسب لكي أتجنبهم ولا ندخل معهم في الانتخابات، بل هناك من يريد إزاحة العراق عن منزلته الدينية والعقائدية والاجتماعية فيبيحون الحرام وينشرون الفساد ويطبّعون مع العدو ويتقبلون الفواحش".

 

وتابع "الأهم من كل ذلك ألا نضيع العراق ونسلمه بأيديهم بأي طريقة سلمية، وإن كنّا قادرين على حمل السلاح إلا أن حمل السلاح لم يئن أوانه فالعراق بحاجة إلى السلم والسلام والإصلاح والصلاح".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة