Skip to main content

قبل اجراء الانتخابات.. تغييرات مرتقبة في إدارة أمن المحافظات العراقية

المشهد السياسي الثلاثاء 17 تشرين ثاني 2020 الساعة 12:21 مساءً (عدد المشاهدات 341)

سكاي برس /

من المرتقب أن تجري السلطات العراقية تغييرات واسعة بإدارة الملف الأمني الداخلي، ضمن الاستعداد لإجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في السادس من يونيو/حزيران المقبل.

 

ويُنتظر تسليم ملف أمن عدد من المدن لوزارة الداخلية، بدلاً من قوات الجيش، وسط استمرار التحذيرات من خطر السلاح المنفلت على نزاهة العملية الانتخابية.

 

ويمثل ملف الأمن أحد أكبر التحديات التي تعترض طريق إجراء الانتخابات، إذ إن انفلات السلاح والنشاط المتزايد للفصائل المسلحة، يهدد بتأثير خطير على نزاهة عملية الاقتراع وسلامتها من التأثيرات.

 

ووقع وزير الداخلية عثمان الغانمي، أخيراً اتفاقية تعاون مع مفوضية الانتخابات، على تولي وزارة الداخلية، ومن خلال مديرياتها المنتشرة في عموم محافظات العراق، وبحسب الرقعة الجغرافية، تأمين الحماية اللازمة لمرافقة الفرق الجوالة بعجلة لتهيئة تسجيل وتوزيع بطاقات الناخبين.

 

وبعد إقرار قانون الانتخابات، بدأ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي البحث في ملف الاستعدادات الفنية واللوجستية لإجراء الانتخابات، وعقد أخيراً اجتماعاً مع رئيس وأعضاء مفوضية الانتخابات، استعرض معها العقبات التي تعترض طريقها

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة