Skip to main content

إيران تعزز وجودها في سوريا بميليشيات عراقية" تقرير "

تقاريـر الأحد 15 تشرين ثاني 2020 الساعة 11:21 صباحاً (عدد المشاهدات 793)

سكاي برس /

كشف تقرير إخباري إيراني معارض، اليوم الأحد، عن إرسال النظام الإيراني عناصر قتالية تتبع ميليشيات ”عصائب أهل الحق“ العراقية إلى سوريا، لافتا إلى مساعي الحرس الثوري لتعزيز موقفه العسكري في سوريا.

 

وأفاد التقرير المنشور على موقع ”إيران واير“ بأن إيران أرسلت قافلة عسكرية تشمل 150 عنصرا قتاليا من عناصر ”عصائب أهل الحق“ إلى سوريا، وتحديدا إلى مدينة البوكمال الواقعة على 122 كلم جنوب شرقي محافظة دير الزور.

 

ونقل الموقع الإيراني المعارض عن مصدر وصفه بـ ”المقرب من الميليشيات المرتبطة بإيران“ قوله إن ”هذه القافلة العسكرية شملت 150 مركبة مزودة بمدافع رشاشة ثقيلة، أما عن العناصر القتالية فهم عراقيون كانوا قد تدربوا في إحدى قواعد قوات الحرس الثوري بمنطقة جنوب إيران“.

 

وأضاف المصدر أن ”الحرس الثوري الإيراني يدفع بعناصر قتالية تتبع الميليشيات المقربة من طهران وكذلك آليات عسكرية بهدف تعزيز موقفه العسكري في سوريا، خاصة في مناطق تدمر ودير الزور والرقة“.

 

ولفت تقرير ”إيران واير“ إلى أن ”الحرس الثوري الإيراني يعمل على جذب الشباب السوريين في مدينتي الميادين والبوكمال، إذ يهدف النظام الإيراني من هذا لضمان التحاق هؤلاء الشباب في صفوفه، وذلك عبر تقديم مساعدات مالية وضمان عدم ملاحقة النظام السوري لهم“.

 

يأتي هذا في ظل تقارير أمنية وإخبارية تفيد بتراجع الموقف العسكري الإيراني في الأراضي السورية، وذلك في ظل استهداف مواقع وقواعد عسكرية للحرس الثوري في سوريا عبر غارات أغلبها إسرائيلية وفق مراقبين.

 

وتؤكد تقارير أمنية غربية تورط النظام الإيراني في دعم وتسليح الميليشيات الطائفية المسلحة في العراق، وأبرزها كتائب ”حزب الله العراقية“ و“عصائب أهل الحق“، لافتة إلى أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني هو من يتولى تدريب وقيادة هذه الميليشيات.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة