Skip to main content

عودة عشرات العائلات المسيحية النازحة من إقليم كردستان إلى مناطقها في محافظة نينوى

شؤون محلية الخميس 12 تشرين ثاني 2020 الساعة 13:51 مساءً (عدد المشاهدات 583)

سكاي برس /

عادت 200 أسرة نازحة مسيحية في مناطق إقليم كردستان، إلى محافظة نينوى شمالي العراق، عقب رحلة نزوح امتدت نحو أربع سنوات.

 

وقال قائمقام قضاء الموصل، زهير الأعرجي، في تصريح صحفي، إن ”الأسر كانت نازحة في محافظات إقليم كردستان العراق، وعادت إلى منازلها في مدينة الموصل القديمة والجانب الأيمن منها، بعد استتباب الأمن وتأهيل الخدمات ما بعد التحرير“.

 

وأضاف أن ”هناك عشرات الأسر المسيحية بصدد العودة أيضا إلى مناطقها في سهل نينوى خلال الأيام المقبلة بعد سنوات طويلة من النزوح القسري الذي سببه إرهاب عصابات داعش الإجرامية“.

 

 

وتصاعدت وتيرة إعادة النازحين إلى مناطقهم خلال الأيام الماضية، في محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى، فضلاً عن العاصمة بغداد، حيث تبنت حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي برنامجاً لإنهاء جميع المخيمات في البلاد، العام المقبل.

 

وقالت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، في تصريح صحفي: إن ”الوزارة أعدت خطة لإغلاق جميع المخيمات مطلع العام 2021، إذ إنه من المأمول أن يشهد العام المقبل إغلاقها في عموم البلاد عدا الموجودة في إقليم كردستان، لتتم إعادة نحو مليون ونصف مليون نازح إلى مناطقهم“.

 

وتؤشر الإحصائيات الرسمية إلى تراجع كبير في أعداد النازحين العراقيين، حيث بلغت ذروتها مع اجتياح داعش عدة مناطق في البلاد 2014 – 2017، لكنها اليوم تراجعت إلى نحو 59 ألف نازح، موزعين على المخيمات في مناطق إقليم كردستان وبعض المحافظات الأخرى.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة