Skip to main content

التربية .. تؤكد مواصلة التعليم عبر المنصة الالكترونية

شؤون محلية الخميس 12 تشرين ثاني 2020 الساعة 10:48 صباحاً (عدد المشاهدات 342)

سكاي برس /

اعلن الوكيل الاداري لوزارة التربية  الدكتور فلاح القيسي في تصريح ان الوزارة وجهت بعدم تسجيل الطلبة بسجل الغيابات لكون هذا العام سيكون استثنائيا ومختلفا عن الاعوام الدراسية السابقة، داعيا الاسر المتخوفة من ارسال اولادها للمدارس خشية اصابتهم بكورونا، الى الاطمئنان كونها وفرت الاجواء الصحية والبيئة المناسبة للطلبة.

 

واكد انه سيكون هناك تشديد كبير على استخدام التعقيمات وارتداء الكمامات، كما ان هناك تعفيرا يوميا للقاعات الدراسية والمدارس بكل اروقتها، لافتا بالوقت نفسه الى ان الوزارة نسقت مع وزارة الصناعة ومنظمتي (اليونيسيف) و(ميرسي كور) لتوفير مواد التعقيم والكمامات والقفازات بغية توزيعها بين الطلبة والملاكات المدرسية خلال الدوام.

 

واشار القيسي الى ان وزارته وجهت مديرياتها العامة ببغداد والمحافظات باعتماد اسلوب الملخص بالمناهج الدراسية اثناء التدريس والامتحانات الفصلية ونصف السنة ضمن الخطة الدراسية للعام الدراسي الجديد، مبينا ان اليوم الواحد الذي سينتظم به الطالب خلال الاسبوع الواحد، سيكون مكملا لما تلقاه من معلومات عبر القنوات التربوية الثلاث الابتدائية والمتوسطة والاعدادية، وستكون مدة كل درس 30 دقيقة مع تحقيق التباعد الاجتماعي بين طالب واخر على الا يتجاوز عددهم بالصف الواحد الـ 12 طالبا .

 

وافصح عن اقامة يوم تجريبي ببعض مدارس الكرخ الاولى لتهيئة الدوام مع تطبيق الاجراءات الوقائية لجائحة كورونا، لبدء اول يوم دراسي مميز من العام الدراسي الجديد، كاشفا عن الاتفاق مع وزارة الصحة لتكون هناك لجان ميدانية للسلامة الصحية تزور المدارس خلال ايام الاسبوع للتشديد على ارتداء الطلبة للكمامات والقفازات واستخدام مواد التعقيم بالشكل الصحيح والتركيز على التباعد الاجتماعي بين طالب واخر، فضلا عن فحص الطلبة دوريا للتأكد من سلامتهم من الوباء .

 

في السياق نفسه، اكملت مديرية تربية النجف جميع استعداداتها لانطلاق العام الدراسي الجديد، بحسب ما افاد به مديرها الدكتور عادل البصيصي.

واوضح ان آليات الدوام ستكون بنظام الدوام المدمج مابين الحضور الفعلي والالكتروني المعتمد على منصة نيوتن والقنوات التربوية مع إمكانية بث الدروس في المجموعات الخاصة بالمدارس، اضافة الى اتخاذ إجراءات وقائية، اهمها تعفير المدارس بالتعاون مع الفرق الصحية والدفاع المدني والمنظمات الساندة، مع تطبيق التباعد الاجتماعي ونشر التوصيات والارشادات حول الوقاية الصحية بين التلاميذ لتجنب انتشار جائحة كورونا.

 

من جانبه اوضح مدير قسم الامتحانات حيدر عبد السادة بتصرح ان تجربة الامتحانات الوزارية اكسبت المديرية الخبرة اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية، وكيفية تطبيق التباعد الصحي والتشديد على الاجراءات الوقائية مثل لبس الكمامات والكفوف داخل القاعات، مؤكدا عدم تسجيل اي حالة حرجة خلال مدة الامتحانات، مع التزام الطلبة والملاكات التدريسية بالتعليمات الصحية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة