Skip to main content

إحباط عملية تهريب آثار والقبض على المهربين

المشهد الأمني الأربعاء 11 تشرين ثاني 2020 الساعة 16:03 مساءً (عدد المشاهدات 513)

بغداد / سكاي برس

أحبط رجال الأمن العراقي عملية تهريب آثار في محافظة نينوى، كما تم إلقاء القبض على المهربين، حسبما أعلنت وزارة الداخلية العراقية.

وذكرت الوزارة في بيان إنه "حسب توجيهات وزير الداخلية، بأهمية القضاء على الجريمة بمختلف صورها، ومن خلال المتابعة الميدانية وتكثيف الجهود، وبعملية نوعية، تمكنت مفارز شؤون الداخلية من إحباط عملية تهريب آثار في إحدى مناطق محافظة نينوى".

وأضافت أنه تم "إلقاء القبض على العصابة التي حاولت تهريب هذه الآثار التي تنوعت بين مخطوطات أثرية ومسكوكات وأختام"، وأشارت الوزارة إلى أنه تم "اتخاذ الإجراءات القانونية بحق هذه العصابة، والتعامل مع الآثار المضبوطة أصولياً".

في سياق متصل، قال سانتجون سومبسون، أمين قسم الشرق الأوسط في المتحف البريطاني، إن رئيس الوزراء العراقي وقع أثناء زيارته للمتحف اتفاقية لإعادة 5000 قطعة أثرية إلى العراق.

وأوضح سومبسون أن الـ 5000 قطعة التي تم الاتفاق على إعادتها هي المجموعة الأخيرة، وأصعبها من حيث الترجمة والدراسة وهي من الأدب السومري، مؤكدا أن العمل على هذه الألواح لا يزال قائماً، وسيتم تصويرها مرة أخرى وتغليفها، بمساعدة السفارة العراقية في لندن وستعاد في العام المقبل.

وطبقا لمقابلة أجراها سومبسون مع وكالة الأنباء العراقية "واع" فإنه قد تم التوقيع على اتفاقية إعادة لوحة سومرية إلى موطنها الأم، كانت قد هرّبت من مكان ما، ربما يكون من الناصرية عام 2003.

وأوضح سومبسون أن المتحف لديه اتفاقية مع وزارة الثقافة لعرض هذه اللوحة في المتحف البريطاني لبضعة شهور حتى الثامن من ديسمبر / كانون الأول المقبل، ومن الممكن أن تمدد الفترة"، مبيناً أن "هذه اللوحة سرقت من العراق وتم تهريبها بطريقة غير قانونية، وبعد أن تم التعرف عليها، تم إبلاغ السلطات البريطانية بذلك".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة