Skip to main content

خلال مواجهات بينهما .. قوات الأمن تطلق الرصاص الحي لتفريق محتجين

المشهد الأمني الاثنين 26 تشرين أول 2020 الساعة 15:54 مساءً (عدد المشاهدات 583)

سكاي برس /

أطلقت قوات الأمن العراقية، الإثنين، الرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين، إثر اندلاع مواجهات بينهما بالعاصمة بغداد، وفق مصدر أمني.

 

ويأتي هذا التطور بعد احتجاجات واسعة شهدتها بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد، الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي بالبلاد.

 

وأسفرت مواجهات خلال احتجاجات الأحد، عن إصابة 44 شخصا بينهم 11 عنصرا أمنيا، في بغداد.

 

ولا يزال مئات المتظاهرين محتشدين وسط المدينة، خاصة في ساحة "التحرير"، معقل الاحتجاجات.

 

وقال النقيب بشرطة بغداد، حاتم الجابري، إن المصادمات تجددت الإثنين، بين المتظاهرين وقوات الأمن عند جسري "الجمهورية" و"السنك" وسط العاصمة.

 

وأضاف الجابري، أن المتظاهرين رشقوا قوات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة، لتطلق الأخيرة، قنابل الصوت، والرصاص الحي في الهواء لتفريقهم.

 

ولم يتسن للجابري، تأكيد وقوع إصابات في صفوف المحتجين أو قوات الأمن، من عدمه.

 

بدوره، أفاد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في تغريدة عبر "تويتر": "تظاهرات بغداد كانت استذكارا سلميا لأحداث تشرين" في إشارة للحراك الشعبي.

 

وأردف: "غالبية المتظاهرين السلميين أثبتوا التزامهم ووطنيتهم، وكان هناك بعض المتجاوزين على قواتنا الأمنية البطلة، التي أبدت أعلى درجات ضبط النفس والالتزام وقدمت التضحيات".

 

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، انطلق الحراك الشعبي بالعراق، ضد الطبقة السياسية الفاسدة وتردي الأوضاع المعيشية المتردية.

 

ونجح الحراك في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي، ويضغط على الكاظمي، للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات، ومحاربة الفساد.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة