Skip to main content

قطع طرق في بغداد وانتشار امني تزامناً مع استعدادات لتجدد التظاهرات

المشهد الأمني السبت 24 تشرين أول 2020 الساعة 11:41 صباحاً (عدد المشاهدات 478)

سكاي برس /

استبقت السلطات الأمنية في العاصمة العراقية بغداد، تحضيرات واسعة للناشطين للخروج في تظاهرات غداً الأحد، باتخاذ إجراءات مشددة وقطع عدد من الطرق القريبة من المنطقة الخضراء (التي تضم مبنى السفارة الأميركية والمباني الحكومية العراقية) والدوائر الحساسة.

 

ومن المقرر أن يخرج آلاف العراقيين، غدا الأحد، في تظاهرات واسعة، إحياء للذكرى الأولى للتظاهرات التي تجددت في العراق يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، التي ذهب ضحيتها نحو 700 متظاهر، وأصيب أكثر من 27 ألفاً آخرين، بنيران أجهزة الأمن، وخطف واعتقل العشرات على يد مليشيات مسلحة مناوئة للتظاهرات.

ووفقاً لشهود عيان تحدثوا، اليوم السبت، فإن "قوات أمنية بدأت بالانتشار في عدد من مناطق العاصمة، ومنها محيط المنطقة الخضراء، كما أقدمت على قطع الطريق المؤدي إلى وزارة الخارجية القريبة من إحدى بوابات الخضراء بالحواجز الكونكريتية".

 

وأشار الشهود إلى أن "الانتشار شمل أيضاً ساحة التحرير والشوارع الرابطة بينها وبين المنطقة الخضراء، فضلاً عن مداخل المنطقة الخضراء الأخرى".

 

من جهته، أكد ضابط في قيادة عمليات بغداد (المسؤولة عن أمن العاصمة)، تحفظ عن ذكر اسمه ، أن "التوجيهات صدرت ببدء الانتشار البطيء والذي سيستمر حتى يوم غد"، مبيناً أن "التعليمات نصّت على أن تكثّف القوات الأمنية تواجدها في محيط ساحة التحرير وساحة الخلاني القريبة منها، والدوائر الحساسة الأخرى، ومداخل الساحتين، العمل على تأمينها بشكل كامل".

 

ولفت إلى أنه "سيتم يوم غد قطع عدد من الطرق، لا سيما المؤدية إلى المنطقة الخضراء"، مبيناً أن "هناك مخاوف من محاولات بعض الجهات اختراق التظاهرات أو إحداث أعمال شغب وإلصاقها بالمتظاهرين".

 

وشدد على أن "الإجراءات ستكون مشددة جداً، والهدف منها حماية التظاهرات، والسيطرة على الوضع من أي جهة تحاول العبث بالأمن".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة