Skip to main content

كتل سياسية ..تندد بإحراق مقر الديمقراطي الكوردستاني في بغداد

المشهد السياسي السبت 17 تشرين أول 2020 الساعة 12:01 مساءً (عدد المشاهدات 401)

سكاي برس /

استنكر كل من تحالف القوى العراقية وحزب الامة العراقية، يوم السبت، اعتداء أنصار الحشد الشعبي على مقر الحزب الديمقراطي الكوردستانيبالعاصمة بغداد.

 

وقال نائب رئيس كتلة القوى العراقية رعد الدهلكي  "نرفض ونستنكر حرق مقر حزب الديمقراطي الكورستاني ببغداد، وأن كل الاحزاب لها تقدير واحترام وأن سياسية حرق المقرات والعب بالنار ستؤدي إلى حرق الجميع"، مبينا إنه "من اله خلاف أو اختلاف بالراي عليه التوجه إلى القضاء واحترام القانون".

 

وأضاف أن "ظاهرة حرق مقرات الاحزاب والقنوات الفضائية وقد تتحول إلى حرق المؤسسات الحكومية والوزارات والدور السكنية، هذا تدل عدم وجود مؤسسات دولة حقيقية ولا احترام للقانون وسند القانون".

 

وتابع الدهلكي، أن "حرق المقرات، ثقافة خطيرة جدا تنشى عند بعض الجهات السياسية سابقا كانت تستخدم كاتم والخطف واليوم بدأت بحرق المقرات لتكميم الأفواه".

 

من جانبه قال رئيس حزب الامة العراقية مثال الآلوسي في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، "ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الهمجي وما قامت به اليوم شلة مأجورة من بؤر الفساد والخارجين عن القانون على مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني وممن يريد اشعال الفتن الطائفية والقومية بتعمد مجرم كي يستمر في فسادة وسرقاته وشريعة الغاب واللادولة".

 

وأضاف أن "الحكومة العراقية مطالبة الان بقبول هذا التحدي وتوجيه المدعي العام بإحالة المجرمين الى العدالة ورفض كل اشكال الارهاب بحق المواطنيين ومؤسسات الدولة والامن والسلم الاجتماعي".

 

وتابع "من هنا فالاحزاب العراقية ومجلس النواب مطالبين بادانة هذا الفعل المشبوه والمشين ومطالبين بإشاعة روح التهدئة وتفعيل القانون ورفض كل اشكال الحجج الاٍرهابية".

 

وخرج العشرات من انصار الحشد الشعبي صباح اليوم السبت بتظاهرة قرب الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني وسط العاصمة بغداد منددين بالتصريحات الاخيرة للقيادي في الحزب هوشيار زيباري.

واقتحم المحتجون مقر الحزب وقاموا بتحطيم محتوياته بعد ان تمكنوا من عبور الاسلاك الشائكة التي وضعتها قوات حماية حفظ القانون عند المدخل الفرعي لمقر الفرع الخامس.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة