Skip to main content

أيــران تأخــذ بثــأر سليمـــاني بـــ جيشــاً تقليـــدي وأسلحـــة ضعيفـــة !!

عربية ودولية الخميس 09 كانون ثاني 2020 الساعة 12:04 مساءً (عدد المشاهدات 323)

بغداد / سكاي برس 

بعد سنوات من التحضير لمواجهة محتملة مع الولايات المتحدة جاء إطلاق إيران لمجموعة من الصواريخ الباليستية على قواعد عراقية تضم جنوداً أمريكيين ضعيفاً وغير مقنع بحسب الكثير من المتابعين، وخصوصاً أن إيران تملك جيشاً يضم أكثر من 500 ألف جندي عامل، منهم قوات خاصة يبلغ عدد أفرادها 125 ألفاً في الحرس الثوري.

غير أن العقوبات والقيود الدولية المفروضة على واردات السلاح جعلت من الصعب على إيران تطوير أسلحة متقدمة أو شرائها، ولذلك اتجهت الى التعويض عن هذا الخلل، وطورت أسلحة "غير تقليدية" بهدف التأثير على خصمها وفي نفس الوقت تتفادى ساحة المعارك التقليدية.

وتتمثل أسلحة إيران "غير التقليدية"، بـ "طائرات مسيرة هجومية وشبكة من الميليشيات المسلحة في العراق وسوريا ولبنان واليمن".

وقال قائد عسكري بريطاني سابق لــ "وسائل اعلام دولية "، الذي طلب إخفاء هويته: "من منظور عسكري تقليدي سيتعرضون لضربات ساحقة تماماً، جيشهم التقليدي متناثر جداً جداً وقديم جداً، وقد أنفقوا كل مالهم على قدرات هجومية غير تقليدية".

وبحسب التقرير الذي نشر في " وسائل اعلام دولية وعربية " فإن إيران كونت أكبر مخزون من الصواريخ الباليستية في الشرق الأوسط، وقد عملت على تطويره اعتماداً على تصميمات "سكود" الأقدم وصواريخ "نو دونج" الكورية الشمالية القادرة على الوصول الى مسافات تبلغ 2000 كيلومتر، وفقاً لتقرير من وكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية العام الماضي.

ويملك الحرس الثوري أسطولاً من الزوارق السريعة المسلحة بالصواريخ والغواصات الصغيرة التي يمكن نشرها في مواجهة السفن الحربية الأمريكية أو الناقلات التجارية لتعطيل تدفق النفط عبر مياه الخليج. وتقول واشنطن إن "طهران هاجمت 6 ناقلات في العام الماضي".

أما بالنسبة لسلاح إيران الذي تعتبره الأكثر فعالية فهو ميليشياتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن، والتي كان يتولى التنسيق معها قاسم سليماني قائد فيلق القدس، كما كان يتولى تنفيذ العمليات السرية خارج الأراضي الإيرانية بالتنسيق مع هذه الميليشيات.

وقال مسؤولون أمريكيون: إن "سليماني قُتل لأن معلومات المخابرات أشارت إلى أن قوات تعمل تحت إمرته كانت تعتزم شن هجمات على أهداف أمريكية".

وأبلغت الولايات المتحدة الأمريكية الأربعاء، الأمم المتحدة بأنها اتخذت قرار قتل القائد الإيراني قاسم سليماني دفاعاً عن النفس وتوعدت باتخاذ إجراءات إضافية "عند الضرورة" في الشرق الأوسط لحماية موظفيها هناك.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة