Skip to main content

لو كان قاسم سليماني " عراقي " وابو مهدي المهندس " ايراني " هل سنحصل على مثل هذه الضجة لموت واغتيال قائدنا العراقي ؟!!

المشهد السياسي الأربعاء 08 كانون ثاني 2020 الساعة 14:08 مساءً (عدد المشاهدات 1261)

بغداد / سكاي برس 

السؤال اليوم الذي يتبادر لدى كل فرد عراقي ما زال يعيش ويتنفس حاليا بوجود كل هذه المنغصات والازمات .. لماذا ادى موت سليماني واغتياله الى الكثير من الضجة والاهتمام لدى الاوساط الدولية وداخل العراق فضلا عن وسائل الاعلام العربية والعالمية ....؟؟!!

 

والسؤال هنا ،لو ان قاسم سليماني جنسيته عراقية وبهذا التاثير ايضا من شخصية قيادية عسكرية وذات قدرات ذكية وفاعلة .. وبالمقابل ابو مهدي المهندس لو كانت جنسيته ايرانية .. هل سنحصل على مثل هذه الضجة والاهتمام والتركيز ...؟؟ على الرغم من مرور اكثر من 6 ايام على اغتياله الى انه ما زال الاهتمام مستمرا  بحادثة الاغتيال وتداعياتها على المنطقة باكملها !!!.

 

لكن لو فرضنا ان قاسم سليماني كان عراقي وبنفس شخصيته القوية والفارضة وجودها على اكبر واوقوى الدول ، فلا يحصل سليماني هنا على مثل هكذا اهتمام وتركيز .. والسبب هو :

 

لان قاسم " الايراني"  خلفه ووراءه دولة قوية ذات امكانات مادية وبشرية كبيرة وقدرات عسكرية هائلة فضلا عن البرنامج النووي الايراني .. لذا العديد من الدول سوف تحترم  ايران ليس لانها ايران فقط ، لا ، بل لانها دولة فرضت احترامها وقوتها على شعوبا قوية مثل امريكا وغيرها .. وصار يحسب لها الف حساب عند القيام باي عمل عليها !!.

 

اما لو فرضنا ان قاسم " عراقي " وبنفس شخصيته التي اغتيل بسببها .. فلا نعتقد بان اغتياله او موته سوف يولي اهتماما كبيرا من قبل دولا اقليمية او عالمية .. والسبب في هذا  يعود الى  ان : قاسم " العراقي" خلفه دولة ضعيفة منقوصة ومنزوعة السيادة ولا امل منها فما بالك من سياسيها ومسؤوليها ، كما ان بلدا مثل العراق لا يخاف منه لانه بلدا متشبع بالفساد ، لا اصلاح او اهتمام سواء بالجانب العسكري الذي  يعد مؤسسة ضعيفة ومهزوزة داخليا وخارجيا .. !!

 

لذا في المستقبل لا يحسب لنا  اي حساب اذا قامت امريكا او غيرها من الدول باغتيال اي من قادتنا او مسؤولينا او حتى رموزنا  الدينية .. والدليل هو عند اغتيال الشهيد ابو مهدي المهندس والذي كان مرافقا لسليماني لم يحدث اغتياله اي ضجة مثلما احدثها اسم قاسم سليماني .. بل تركزت كل الاخبار والاهتمام عليه والى الان ..

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة