Skip to main content

" قـــاسم سليمـــاني " الـــرجل الذكي الذي خدم ايـــران في حياتــه وبعد مماتـــه !! كيف؟ واين؟.. !!

عربية ودولية الأربعاء 08 كانون ثاني 2020 الساعة 13:03 مساءً (عدد المشاهدات 393)

بغداد / سكاي برس 

ايران تعد مقتل سليماني غنيمة كبرى

ان ايران تعد المستفيدة الكبرى من مقتل قادها قاسم سليماني فقد خدم ايران في حياته وحتى في مماته ، واعتبر شهيد السياسة الايرانية ،  فقد خدم ايران  سياسيا وعسكريا داخليا وخارجيا .

 وانه افاد ايران حتى في مماته ، فاي رجل هذا هو سليماني ؟؟

 فليتعلم سياسي العراق منه قليلا ، كيف ضحى بكل ما عنده من اجل بلاده ، اما سياسيي بلدنا فانه يذهب باتجاه مصالحه الشخصية ويضحي من اجلها بمصلحة البلد العليا ، فضلا عن تبعيته لاكثر من دولة وحسب مصلحته الحالية ، فــ مرة يكون مع تحالف ايران ضد امريكا وحلفائها وبالعكس ، واذا ما نريد ان نطلق على سياسيي بلدنا شيئا فنطلق  " السياسي المتلون " الذي يتميز باكثر من لون .

 الفائدة الاولى

 فقد استفادت ايران من مقتل قادها سليماني اذا اصبحت الدولة المظلومة والمستهدفة دائما ، وحصلت على تاييد اغلب دول العالم ، فيما نددت واستنكرت هذه الجريمة دولا اخرى ، ووبخت امريكا ورئيسها ترامب على فعلته الاخيرة.

 الفائدة الثانية

كشفت إيران الأحد الماضي عن تقليص التزامها بالاتفاق النووي ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم.

 وقالت الحكومة الايرانية في بيان إنّه "نتيجة" للقرار المتعلّق بعدد أجهزة الطرد المركزي "لم تعد هناك أية عوائق تشغيلية أمام البرنامج النووي لجمهورية إيران الإسلامية" سواء تعلّق ذلك "بالقدرة على تخصيب (اليورانيوم) أو بمستوى التخصيب أو بكمية المواد المخصّبة أو بالبحث والتطوير".

 وأتى القرار الإيراني هذا بعد أيام من اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بغارة أميركية قرب مطار بغداد.

الفائدة الثالثة

اعتبرت الضربات الامريكية الاخيرة على القواعد الامريكية في العراق وتحديدا قاعدتي عين الاسد وقاعدة حرير في الانبار واربيل ، بانها ضربة محدودة التاثير وغير مباشرة ، نفذتها ايران لحفظ ماء وجهها وكرامتها امام الدول البقية والتي تعبر من خلالها بانها ليست ضعيفة امام من يستهدفها سواء كان خارجيا ام داخليا ، فضلا عن امتصاص غضب الشارع الايراني المنادي بأخذ ثار قائده سليماني .

 اما سياسية ايران فهي لا ترغب باقامة حرب مباشرة مع امريكا وخاصة بعد علمها ان امريكا ليست بالخصم السهل والبسيط و الضعيف فهي تملك الكثير من القدرات العسكرية ، لذا ايران تتجنب وقوع حربا مباشرة معها .

 لكن ايران لا تمضي الامر على هذا الحال والمنوال بل ستستفيد من اغتيال سليماني ورفاقه بالكثير من الصفقات التي ستساعد اقتصادها المترهل على النشاط والارتفاع .

فـ المعروف على ايران انها بلد التفاوض لا بلد الحروب .. فهي دائما ما تفوز بالمفاوضات .. لكن نادرا ما تربح بالحروب !!!.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة