Skip to main content

ألمانيا تعلن سحب جزء من جنودها في العراق

المشهد الأمني الثلاثاء 07 كانون ثاني 2020 الساعة 11:27 صباحاً (عدد المشاهدات 1026)

بغداد / سكاي برس 

أعلن الجيش الألماني اليوم أنه سيسحب جزءا من جنوده المنتشرين في العراق لمهمات تدريب، ونقلهم «بشكل موقت» إلى الأردن والكويت، بسبب التوتر في المنطقة، على خلفية مقتل قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني.

وسيجري تخفيض عديد العاملين في الكتيبة الألمانية ويبلغ عددهم 30 عسكرياً ينتشرون في بغداد وفي التاجي شمال العاصمة «بشكل موقت»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية. وسيُنقل العسكريون المعنيون إلى الكويت المجاورة والأردن.

يأتي ذلك بعد يومين من قرار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تعليق عمليات تدريب القوات العراقية والقتال ضد تنظيم «داعش»، بسبب «الالتزام بحماة القواعد العراقة التي تستضف قوات التحالف».

وتصاعدت في الشهرين الأخيرين الهجمات على مصالح أميركية في العراق لتصل إلى 13 هجوماً، مستهدفة بصوة خاصة قواعد عسكرية. وتتهم واشنطن فصائل موالية لإيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.

وبلغ التوتر ذروته بعدما قتلت ضربة جوية أميركية، الجمعة الماضية، قائد فيلق القدس التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة «الحشد الشعبي» في العراق أبو مهدي المهندس بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وكررت إيران على مدار الأيام الماضية تهديدها بالثأر لمقتل سليماني، وقال «الحرس الثوري» إنه تم تحديد 35 هدفاً أميركياً في مرمى بصر طهران، ورد ترمب بأنه لن يتردد في الرد على أي استهداف إيراني للأميركيين، مشيراً إلى أن 52 هدفاً سيتم ضربها إذا أقدم الإيرانيون على هذه الخطوة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة