Skip to main content

بــالتزامن مع تصاعد حظوظه .. ضجة كبيرة وعبارات تسقيطية تلاحق "علاوي" ..!

المشهد السياسي الخميس 30 كانون ثاني 2020 الساعة 11:27 صباحاً (عدد المشاهدات 424)

 

بغداد/ سكاي برس

تصاعدت حدة الرفض الشديد للمرشح لرئاسة الحكومة الجديدة محمد توفيق علاوي، خلال الساعات الاخيرة، بالتزامن مع تصاعد حظوظ علاوي بالتكليف في تشكيل الحكومة الجديدة، بعد تسريبات وتقارير تحدثت عن قرب تكليف علاوي برئاسة الحكومة على خلفية اتفاق بين سائرون والفتح.

وكشفت تقارير صحفية، إن تحالفي سائرون والفتح اتفقا على تقديم محمد توفيق علاوي لتكليفه بمنصب رئاسة الحكومة الجديدة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، الامر الذي ادى لانبثاق نشاطات مختلفة في ساحات الاحتجاج معبرة عن رفضها لتكليف علاوي.

ولم تخلو منصة تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، من فعاليات رفض ترشيح علاوي، بل كان لها الحصة الاعظم، وبحسب ناشطين ومتظاهرين فإن اسباب رفضهم هي ان محمد علاوي لاتنطبق عليه الشروط كافة، حيث استلم منصب وزير الاتصالات لدورتين في حكومة نوري المالكي فضلا عن كونه نائب لدورتين ايضا بعد 2003.

وضجت المواقع بهاشتاكات وعبارات مثل ( يسقط محمد توفيق علاوي) وغيرها في تويتر وفي سبوك .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة