Skip to main content

الماكينة الامريكية الخليجية تنطلق .. مؤشر لـــ "استهداف" الخزعلي والعامري بــــ "أرض السواد" ..

المشهد السياسي الجمعة 03 كانون ثاني 2020 الساعة 16:25 مساءً (عدد المشاهدات 1016)

 

بغداد/ سكاي برس

ماكينة الشائعات الأميركية الخليجية انطلقت فورا بعد تنفيذ عملية اغتيال ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني.

حيث جرى التداول بأسماء قادة من حزب الله اللبناني للقول بأنهم استشهدوا مع سليماني والمهندس، إلا أن مصادر عراقية ولبنانية نفت وجود أي شهيد من الحزب في العملية. بعد ذلك، نشرت قناة العربية السعودية خبر مفاده أن قوات المارينز اعتقلت قائد عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، وقائد منظمة بدر هادي العامري. الخبر ليس صحيحاً، لكنه مؤشر إلى لائحة الأهداف الاميركية في أرض السواد. الخزعلي والعامري كانا إلى جانب المهندس وغيره من قادة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة العراقية، يقودون الجماهير التي اقتحمت مجمع السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء الماضي، تعبيراً عن الغضب لعدوان القائم.

اغتيال سليماني والمهندس، ليس حدثاً عابراً. هو قرار اتخذته الإدارة الأميركية بإشعال الإقليم، وفي أقل تقدير، محاولة لإعادة الزمن إلى الوراء، ومحو النتائج التي أفرزها صمود محور المقاومة في لبنان وسوريا واليمن والعراق وفلسطين، وسعي إلى المزيد من العدوان الذي يراد منه تدمير كل المنجزات التراكمية لهذا المحور. فكيف ستكون ردة الفعل على اغتيال سليماني تحديداً .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة