Skip to main content

امريكا "تخيــر" العراق .. اما الانضمام لها ضد "ايران" او تدميره .. ومشروع الإقليم السني امريكي بحت ..!

المشهد السياسي الأربعاء 29 كانون ثاني 2020 الساعة 13:36 مساءً (عدد المشاهدات 1800)


بغداد/ سكاي برس

أكد الكاتب والباحث التاريخي الامريكي اريك زويس، أن الولايات المتحدة خيرت العراق بين الانضمام اليها ضد ايران او تدميره، فيما أشار على ان مشروع الإقليم السني هو أميركي بالأساس وليس سنيا

ونقل موقع اوراسيا عن زويس في مقال له، إن “المسؤولين الامريكان اوضحوا انه اذا يجب على الولايات المتحدة سحب قواتها من العراق كما طالب البرلمان ورئيس الوزراء العراقي فان الولايات المتحدة ستقوم بتقسيم البلاد الى دول سنية وشيعية وكردية منفصلة وسيتم فرض عقوبات  اقتصادية على الجزء الذي يحكمه الشيعة وتدمير مناطقهم .

واضاف أن “الولايات المتحدة تروج في الأسابيع الأخيرة لخطة لإنشاء منطقة سنية تتمتع بالحكم الذاتي في غرب العراق ، حيث يقول المسؤولون إن جهود الولايات المتحدة تأتي استجابة لمحاولات الأحزاب العراقية الشيعية طرد القوات الأمريكية من بلادهم”.

وتابع ان “المشروع امريكي وليس سني وأن وجود القوات الأمريكية كان الضامن للسنة والأكراد ، لذلك إذا كان على الولايات المتحدة مغادرة العراق ، فإن إنشاء منطقة سنية في غرب العراق هو خطتها لكبح إيران وأسلحتها في الشرق الأوسط” بحسب المقال.

وواصل أن “دول الخليج المتحالفة مع الولايات المتحدة بقيادة السعودية والامارات تدعم وتمول هذا المشروع كما صرح قادة ومسؤولون من السنة والشيعة”.

ونقل الكاتب عن مشرع سني بارز مطلع على المحادثات قوله، إن “التمويل قائم ، والضغط الدولي قائم ، والقوة العسكرية اللازمة موجودة لإنشاء  مثل هذه المنطقة”، مضيفا أن “هناك قدر كبير من المال والاستثمار الذي تقدمه الدول السنية في الخليج ، وهذه ستحول صحراء الأنبار إلى واحات خضراء وإعادة بناء المناطق المدمرة في الموصل وصلاح الدين من يهتم بالنفط؟ “.

واوضح أن “هذه حرب من جانب الولايات المتحدة والسعودية وممالك النفط العربية الأخرى وإسرائيل ضد إيران ، وستصبح أيضًا حربًا بين الولايات المتحدة وروسيا ما لم تمتثل روسيا لمطالب أمريكا بالبقاء خارجها وليس للدفاع عن إيران”.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة