Skip to main content

اتهامات .. وعقوبات .. وتخوف شديد .. وطلب عفو رئاسي .. وشروط غير قانونية للاستقالة .. حال كرة القدم العراقية واتحادها !!

رياضية السبت 18 كانون ثاني 2020 الساعة 22:13 مساءً (عدد المشاهدات 338)

بغداد / سكاي برس 

اعلن اتحاد الكرة، عن تقديم استقالة جماعية مقابل غلق جميع القضايا القضائية في المحاكم العراقية والدولية.

   

وتأتي الاستقالة بعد اجتماعات متواصلة منذ يوم أمس في أربيل بين اتحاد الكرة من جهة واللاعب الدولي السابق عدنان درجال من جهة أخرى مع وجود وسطاء من وزير الشباب والرياضة احمد العبيدي ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الرياضية اياد بنيان ولجنة الشباب والرياضة النيابية وشخصيات رياضية أخرى.

   

وجاء في بيان الاتحاد ( بحضور نيابي يمثل سلطة الشعب التشريعية وبحضور حكومي يمثل السلطة التنفيذية قدم اتحادنا ما يمكن ان يقدمه لحل جذري للخلاف الحاصل والمؤثر على كرتنا العراقية التي ينتظرها استحقاق كبير في تصفيات كأس العالم بالموافقة على تقديم استقالة جماعية لمكتبه التنفيذي مقابل ان يتم سحب وغلق كل القضايا المرفوعة في المحاكم العراقية واغلاق هذا الملف نهائيا والسعي لإخراج الامين العام صباح رضا وستار زوير من السجن بعفو رئاسي بعد التنازل عنهما وكذلك التنازل  عن قضية وليد طبرة وتكون هذه الاستقالة بعهدة وضمان رئيس لجنة الرياضة والشباب النيابية ووزير الشباب والرياضة وارسالها الى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واستحصال موافقته عليها ومن ثم غلق وسحب القضية المتعلقة برئيس الاتحاد ونائبه  حتى تنتهي كل هذه الملفات بشكل نهائي وترك تحديد الامور القادمة بعمل الاتحاد العراقي لكرة القدم وفق الالية التي يقررها الفيفا ويتم احترامها بشكل كامل من قبل جميع الاطراف).

   

وفي البيان اضيف ايضا (نتمنى مخلصين ان يتم احترام هذا الاتفاق بشكل كامل وعدم الاخلال به من الطرف الاخر حيث ان الكرة الان في ملعبه وهذا ما سعينا له بكل احترام للجماهير العراقية في المقام الاول ولتأكيد نكران ذاتنا باننا لسنا اصحاب مطامع او تمسك بالمناصب بل نحترم جماهيرنا ونحترم هيئتنا العامة ونعدها هي المرتكز والاساس لوصول اي شخص الى المكتب التنفيذي عبر الانتخابات الديمقراطية).

   

يذكر ان  اتحاد الكرة العراقي ابعد عدد من المرشحين لرئاسة وعضوية الاتحاد، ومنهم درجال ممثل الزوراء في الانتخابات، بعد التلاعب بأوراق ترشيحه.  وكذلك تم إبعاد نشأت أكرم وآخرين، ما دفع المبعدين عن الانتخابات البحث عن حقوقهم في محكمة كاس الدولية والمحاكم المحلية، والبحث في تفاصيل اجتماعات الاتحاد وتعاملاتها، وعن الخروقات التي تدين عمل الاتحاد وتوقعهم في المحظور.

   

ولجأ درجال وكتلة من المعترضين إلى محكمة كاس الدولية وفتحت القضية، وبعد الاستماع إلى إطراف القضية والشهود تأجل إصدار الحكم، وآخر تأجيل كان إلى السابع من الشهر المقبل.

   

وتعرض اتحاد الكرة الى هزة عنيفة بعد قرار المحكمة الذي حكم على اثنين من موظفيه بينهم أمين سر الاتحاد صباح رضا والآخر ستار زوير بالحبس لمدة عامين

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة