Skip to main content

حراك وجهدً سياسي كبير ومتواصل من قبل الاحزاب العراقية لــ الابقاء على الشخصية المطيعة والمميزة لديهم .. وهي ؟!!

المشهد السياسي الخميس 16 كانون ثاني 2020 الساعة 20:48 مساءً (عدد المشاهدات 598)

بغداد / سكاي برس 

افادت الانباء بان الكتل السياسية اتفقت مؤخرا على اعادة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء المستقيل الى منصبه وخاصة بعد مواقفه وتأييده لـــ قرار انسحاب القوات الاجنبية من العراق وخاصة القوات الامريكية .

فيما تضاربت الانباء من الجانب الاخر حيث نفت اغلب الكتل السياسية ومنها كتلة سائرون والفتح عن نيتهم ابقاء او اعادة عبد المهدي الى منصبه .

لكن ما زلنا الى اليوم نشهد انباءاً عديدة من قبل مصادر سياسية مطلعة تؤكد ولا تنفي هذا الامر .

والذي ان حصل سنواجه ايام مظلمة وفوضى عارمة وعدم استقرار سياسي واقتصادي واجتماعي وامني .

حيث أكد عضو مجلس النواب باسم خشان، اليوم الخميس، وجود حراك من بعض الجهات من أجل ابقاء عادل عبدالمهدي في منصبه من أجل مصالحهم الحزبية.

وقال خشان، لـ"وسائل اعلام محلية "، ان "جهات سياسية تريد ابقاء عادل عبدالمهدي في منصبه من أجل مصالحهم الحزبية، فهذه الجهات، هي التي تتحكم به وهي من تسير عمل الحكومة، وليس هو".

وبين ان "الابقاء على عادل عبدالمهدي، يعني دخول العراق في المجهول، فهذا البقاء، يعني بقاء الفوضى والدمار في العراق، وهذه ما تريد تلك الجهات، من أجل الحفاظ على مصالحهم".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة