Skip to main content

ثـــــلاث معـــوقات رئيسيــــة تعيــــق تنفيــــذ قـــــرار خـــــروج القــــوات الاجنبيـــــة مـــــن العــــــراق ؟!!

المشهد السياسي الأربعاء 15 كانون ثاني 2020 الساعة 10:06 صباحاً (عدد المشاهدات 565)

بغداد / سكاي برس 

افاد محللون سياسيون بان هناك  ثلاث عوائق داخلية تمنع تنفيذ (قرار) مجلس النواب العراقي (البرلمان) في انسحاب القوات الأجنبية من العراق.


1. قانونيًا: لا قيمة قانونية لـ(قرار) البرلمان، لكون البرلمان ليس من حقه إصدار القرارات، فوظيفته الرئيسة كما بينها الدستور ونص عليها هي تشريع القوانين وليس إصدار القرارات، فهذه الأخيرة من اختصاص السلطة التنفيذية هذا من جهة، ومن جهة أخرى ان حكومة عبد المهدي هي حكومة تصريف أعمال بعد استقالتها فليس لها الحق القانوني بالذهاب إلى هكذا قرارات استراتيجية تتعلق بمستقبل البلد ومصيره، فمهامها محددة بعد الاستقالة بتمشية الأمور اليومية.


2. سياسيًا: (قرار) البرلمان اتخذ من قبل (مكون) واحد بغض النظر عن رأي المكونين الآخرين مخالفا لسياسات التوافقات التي انتهجتها العملية السياسية منذ عام 2003 ، وهذا ولد العديد من الانقسامات الداخلية، وتبادل الاتهامات في الولاء .


3. أمنيًا: اتخاذ هكذا قرار بسرعة وفي جو مليء بالعاطفة بدون الرجوع إلى رأي الخبراء العسكريين والأمنيين يعد خطرًا كبيرًا، فهؤلاء هم من يناط اليهم التقدير الحقيقي هل نحن بحاجة إلى وجود هكذا قوات أم لا؟ وهنا يكون المعيار بالنسبة لهم المصلحة العليا والأمن الوطني العراقي في تقدير تلك الاحتياجات ومتطلباتها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة