Skip to main content

السيستاني : العراقيون يدفعون ثمن ضعف حكومتهم ..ويــجب ان يكون العراق سيد نفسه دون اي دور لــ الغرباء

المشهد السياسي الجمعة 10 كانون ثاني 2020 الساعة 13:50 مساءً (عدد المشاهدات 574)

بغداد / سكاي برس 

طالب المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني، السلطات العراقية بالارتقاء إلى مستوى المسؤولية في البلاد، مشددا في خطبة الجمعة، التي ألقاها ممثله عبد المهدي الكربلائي في كربلاء، على وجوب أن يكون العراق بلدا لكل شعبه على اختلاف انتماءاته. وقال: يجب أن يكون العراق سيد نفسه يحكمه أبناؤه دون دور للغرباء، معتبرا أن ما وقع من انتهاكات للسيادة العراقية يعكس ضعف السلطة في معالجة الأزمات، كما أن عدم معالجة الأزمة يفتح الباب أمام تدخلات خارجية لتحقيق أطماع في العراق.

   

وأضاف أن التعامل بأسلوب المغالبة من قبل الأطراف المختلفة، التي يملك كل منها جانباً من القوة والنفوذ والإمكانات، ومحاولة كل منهم فرض رؤيته على الباقين سيؤدي إلى استحكام الأزمة واستعصائها على الحل، وبالتالي ربما يخرج الجميع منها خاسرين، وتكون الخسارة الأكبر من نصيب البلد وعامة الناس الذين ليس لهم دخل في الصراعات الداخلية والخارجية الجارية، ولا يعنيهم أمرها بمقدار ما يهمهم أمن بلدهم واستقراره والمحافظة على استقلاله وسيادته وتوفير حياة حرة كريمة لهم ولأولادهم.

   

وأشار إلى أن ما وقع مؤخرا من اعتداءات خطيرة وانتهاكات متكررة للسيادة العراقية مع ضعف ظاهر للسلطات المعنية في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات والانتهاكات، هو جزء من تداعيات الأزمة الراهنة، والمطلوب من الجميع أن يفكروا ملياً فيما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع إذا لم يتم وضع حد لها، بسبب الإصرار على بعض المواقف ورفض التزحزح عنها.

 

وكان السيستاني، قد حذر الجمعة الماضية، من أن العراق مقبل على أوضاع صعبة، واصفاً الضربة الأميركية التي قتلت قاسم سليماني بـ«الاعتداء الغاشم» .



حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة