Skip to main content

مقتل الفغم أعاد اغتيال خاشقجي الى الواجهة.. ومغردون يشككون برواية الشرطة السعودية

تقاريـر الأحد 29 أيلول 2019 الساعة 16:36 مساءً (عدد المشاهدات 461)

بغداد  /  سكاي برس

انتشرت شكوك على مواقع التواصل الاجتماعي حول الرواية الرسمية لمقتل عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إثر إطلاق النار عليه بعد "خلاف شخصي" في جدة غربي المملكة، بحسب ما أعلنت الشرطة السعودية، اليوم الأحد.

وبحسب رواية الشرطة، فإنّ الفغم كان يزور منزل صديق له في مدينة جدة غربي السعودية، ثم حضر صديق آخر يدعى ممدوح آل علي. وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء الفغم وآل علي، فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار عليه، ما أدى إلى مقتل الفغم وإصابة شخصين في المنزل بينهما عامل فيليبيني. وقتل آل علي في وقت لاحق وأصيب خمسة من رجال الأمن عندما رفض الاستسلام.

وفيما أعربت حسابات سعوديّة عن حزنها لمقتل الفغم على مواقع التواصل، أعرب مغرّدون آخرون عن تشكيكهم في هذه الرواية معتبرين أنّها تفتقد للمنطق. وأشار المغردون، والذين بينهم أصحاب حساباتٍ سعودية، إلى أنّ الذباب الإلكتروني سارع إلى نشر رواية القتل هذه قبل أن تخرج إلى العلن في الإعلام الرسمي.

وقال مغرّدون إنّهم بعد عامٍ على اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، يصعب عليهم تصديق أنّ صديق حارس الملك قتله، بهذه البساطة.

فيما اعاد مغردون روايات السفارة السعودية في تركيا حول مقتل خاشقجي الى الواجهة للتذكير بان السلطات في بلادهم قد دأبت على اخفاء الحقائق وتظليل الرأي العام.

وحاولت حسابات استباق روايات التشكيك، إذ أطلقت حملةً ضدّ وسائل الإعلام التي أسمتها بأنّها "معادية للوطن"، قبل نشر خبر الوفاة نفسه، ومباشرةً بعد الإعلان عن مقتل الفغم.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة