Skip to main content

جبهة "مسلحة" غير خاضعة لـ الجيش العراقي .. بأمر المهندس والخزعلي

المشهد السياسي الأحد 29 أيلول 2019 الساعة 11:52 صباحاً (عدد المشاهدات 395)

بغداد/ سكاي برس

كشفت وسائل إعلام عربية تفاصيل تدشين مجلس تنسيقي من الفصائل المسلحة بعيدا عن مظلة الحشد الشعبي المقرر إخضاعها للقوات المسلحة خاصة بعد هيكلته الإدارية الجديدة التي اعتمدها رئيس الهيئة فالح الفياض ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وبحسب تسريبات لوسائل اعلام محلية، فإن المجلس التنسيقي الذي جرى تشكيله يضم تحت مظلته 7 رموز وقيادات سابقة في الحشد هي: أبو مهدي المهندس الذي لم يعد نائبا لرئيس هيئة الحشد الشعبي وزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وقائد حركة النجباء أكرم الكعبي، وزعيم فصائل سيد الشهداء أبو آلاء الولائي، وزعيم حركة الأبدال أبو أكرم الماجدي، وعلي الياسري عن سرايا الخراساني.

ووفق مصادر محلية، فإن المجلس التنسيقي يحمل صفة عسكرية وسيعمل بشكل منفصل بعيدا عن القيود التي وضعت على الحشد الشعبي بما يتيح تنفيذ المهام المطلوبة منه من قبل إيران وعلى رأسها مواجهة أي تصعيد محتمل ضد طهران من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

اللافت أن هذه الفصائل التي تعد القوة المسلحة الضاربة بالحشد الشعبي رفضت تنفيذ عدة قرارات للحكومة العراقية من بينها الانسحاب من مدن وبلدات تسيطر عليها، كما رفضوا تسليم سلاحهم الثقيل للجيش العراقي والخضوع للمرسوم الحكومي الخاص بهيكلة الحشد الشعبي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة