Skip to main content

رسالة من عبد المهدي الى وزير الصحة تتضمن حمايته من 3 تجاوزات ..

المشهد السياسي الثلاثاء 17 أيلول 2019 الساعة 12:07 مساءً (عدد المشاهدات 468)

بغداد/ سكاي برس

كشفت تقارير محلية نشرت اليوم، أن عبد المهدي أرسل إلى العلوان تأكيدا بعدم الاستغناء عنه والعمل على تذليل العقبات وتهيئة الظروف المناسبة أمامه كي يستمر في خدمة العراقيين.

وجاء نص الرسالة التي أرسلها عبد المهدي على النحو التالي:

عزيزي وزير الصحة الدكتور علاء المحترم.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يؤسفني استلام كتاب استقالتكم فأنت أحد الرموز البارزين لهذه الوزارة، فقد قمت خلال فترة قصيرة بعمل مؤسساتي وبنيوي كبير نفتخر به جميعاً، واستمرارك معنا أمر ضروري لإنجاز ما بدأته ولاستكمال المنهاج الذي تعاهدنا على تحقيقه.

نعم، إنني اعلم أن الصعوبات كبيرة، وأن المخلصين الذين نذروا أنفسهم لوطنهم ويتمسكون بمهنية قراراتهم واستقلالية سياساتهم طالما يتعرضون لشتى أنواع الضغوطات لأنهم يتصدون لأمور جدية وإصلاحية يتضرر منها يقيناً من يصر على استمرار الفساد والدفاع عن مصالحه الخاصة.

عزيزي الدكتور.. تعلم جيداً أنني لن اقبل استقالتك بهذه السهولة، وأؤكد لك بأنني استلمت كما هائلا من الاتصالات التي تؤيد موقفي الرافض لها وتشجعني عليه… لكنني احتراماً لموقفك وتقديراً لظرفك قررت منحك اجازة ليس فقط للتفكير بل أيضاً لكي تعود إلى عملك في ظروف تحميك من الإساءات والتجاوزات اللادستورية واللاقانونية واللاأخلاقية لتستمر بتقديم خدماتك إلى بلدنا الحبيب، العراق.

واختتم عبد المهدي الرسالة بقوله: سنبقى على اتصال وتقبل مني كامل التقدير والاحترام… عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة