Skip to main content

ازمة "الشيخ علي والفتلاوي" تتصاعد .. وعشيرة الاخيرة تدخل على خط التراشق ..!

المشهد السياسي السبت 31 آب 2019 الساعة 11:05 صباحاً (عدد المشاهدات 2494)

بغداد/ سكاي برس

أزمة التصريحات بين النائب فائق الشيخ علي ومستشارة رئيس الوزراء العراقي لشؤون المرأة حنان الفتلاوي رئيسة حركة إرادة، تصاعدت، بسبب إدخال قبيلة الاخيرة على خط الصراع والتراشق.

حيثعقدت قبيلة "آل فتلة" قبيلة حنان الفتلاوي  اجتماعا قبليا، امس، تستنكر فيه تغريدات فائق الشيخ علي، مؤكدين أنه تجاوز بها على الفتلاوي، معتبرين إياه تجاوزا على كل القبيلة ومشددين على أنهم لن يسمحوا به، مطالبين الشيخ علي باحترام الأعراف الاجتماعية وعادات وتقاليد المجتمع العراقي وأنه لا بد أن يعتذر وفق تلك الأعراف.

وطالبت رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالتدخل للحد من هذه التجاوزات التي قالوا إنها تسيء لسمعة البرلمان.

وهددت النائب فائق الشيخ علي بالتصعيد وقالت "لا ترمي الناس بالحجارة وبيتك من زجاج".

يأتي الاجتماع الطارىء لقبيلة الفتلاوي ردا على هجوم فائق الشيخ بألفاظ وتلميحات خادشة عبر تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر لشخصية قال نشطاء إن المقصود بها حنان الفتلاوي.

تغريدات النائب العراقين جاءت ردا على ما وجهته الفتلاوي من انتقادات في لقاء متلفز للشيخ علي وتصديه لمشروع المدنية في العراق.

إذ قالت إنه إذا كان مدنيا فعلى المدنية السلام، متسائلة: هل المدنية التكلم بكلام بذيء، أو أن المدنية أن أسب شعبي أو أن أكفر أو أسب مراجع دينية، أو المدنية أن أتلفظ بألفاظ لا يقبلها الذوق العام، وهو ما رد عليه الشيخ علي بتغريدات نارية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة