Skip to main content

تصريحان للحلبوسي ووزير الداخلية بخصوص الجثث مجهولة الهوية.. تلاقي انتقادات واسعة

المشهد السياسي الأربعاء 14 آب 2019 الساعة 11:09 صباحاً (عدد المشاهدات 945)

بغداد  /  سكاي برس


أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أن قضية الجثث في بابل لا علاقة لها بالطائفية بل جرائم حدثت في اغلب مناطق المحافظة


وشدد الحلبوسي على ان زمن الطائفية ولى ولا عودة للوراء شاكراً القوات الأمنية لحفظها الأمن في محافظة بابل.


من جانبه كشف وزير الداخلية ياسين الياسري أن الجثث التي تم العثور عليها في بابل اغلبها قديمة ومن مختلف مناطق المحافظة.

وأوضح الياسري أن الجثث التي تم العثور عليها في بابل كانت اثر عمليات قتل جنائية ومن مخلفات داعش.

وتثير قضية الجثث المجهولة الهوية التي تم العثور عليها شمال محافظة بابل, الكثير من اللغط في الاونة الاخيرة حيث انتقد المراقبون رد الفعل الحكومي واصفين الحادث بانه مر مرور الكرام على مسامع الحكومة.

وعلى صعيد متصل  انتقد ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات رئيس البرلمان "محمد الحلبوسي" بخصوص الجريمة معتبرين حديثه تواطئاً مع الجناة.
وعقد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي اجتماعا مع وزير الداخلية ياسين الياسري وقائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن قيس خلف رحيمة وقائد شرطة بابل اللواء الحقوقي علي حسين مهد ي وبحضور رئيس لجنة الأمن والدفاع النائب محمد رضا؛ للتباحث حول ما تداولته وسائل الإعلام بشأن موضوع الجثث مجهولة الهوية في بابل والوقوف على حيثياته.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة