Skip to main content

"القضاء الدولي" سيكون الفاصل .. في أي اعتداء يطال "الصحفي" داخل العراق ..

المشهد السياسي السبت 06 تموز 2019 الساعة 11:32 صباحاً (عدد المشاهدات 609)

بغداد/ سكاي برس

حذرت نقابة الصحفيين العراقيين، امس، جميع المسؤولين من اي اعتداء يطال “الصحفي”، مؤكدة أنه في حال تعذر محاسبة “المسؤول” داخل العراق فـ”القضاء الدولي” سيكون الفيصل.

جاء ذلك خلال اجتماع حضره نقيب الصحفيين مؤيد اللامي في البصرة امس حيث أشار إلى أن "الصحفي غير معني باجازة، اي نشاط فمن حق الشعب أن يطلع على مايدور في البلد"، مؤكدا على "قدرة النقابة في مقاضاة اي مسؤول يسيء للصحفيين محليا ودوليا".

وبين اللامي أن حضوره إلى البصرة "رسالة اطمئنان لجميع الصحفيين في العراق”، لافتا أن “الصحفي خط احمر وبامكان النقابة مقاضاة اي مسؤول خارج العراق اذا تعذر عليها مقاضاته داخل البلاد في حال الاعتداء على اي صحفي يعمل وفق القانون".

إلى ذلك شهد المؤتمر حضور الحكومة المحلية في البصرة بشقيها التشريعي والتنفيذي”.

واطلق صحفيو البصرة التي تشهد احتجاجات ساخنة هاشتاكا بعنوان (#الاعلام_لا_يقمع)، على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم ردا على تحذير قائد العمليات، قبل أن تصدر وزارة الدفاع بيانا، في وقت سابق من اليوم الخميس، أوضحت فيه أن “نزال كان يتحدث بشكل شخصي مع احد الإعلاميين ولم يقصد اعتقال الصحفيين أو منعهم، وإنما كان يشكو من الضغوطات وتسريب المعلومات بشكل سريع قبل تدقيق المعلومة من مصدرها الأساسي، وللأسف استخدم هذا التصريح بشكل معاكس وأجتزأت الكثير منه والذي وضح فيه إن رسالة الإعلام هي لنقل الحقيقة”.

وكان قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال المالكي، قد قال الأربعاء (3 تموز 2019)، بتصريح لمحطة تلفزيونية، إن “التظاهرات في البصرة غير عفوية ويجب ان تتم وفق الدستور، بتقديم طلب الى رئيس اللجنة الامنية العليا محافظ البصرة اسعد العيداني، وبعد ان تحصل الموافقة، يحدد المكان والزمان، وبعدها تتهيأ القطعات الامنية، ولن نسمح بالتظاهرات غير المرخصة، وسيتم توقيف الصحفي الذي يقوم بتغطيتها”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة