Skip to main content

فتح "مقبرة" تضم 70 جثة .. من عهد "صدام حسين" ..

المشهد السياسي الثلاثاء 23 تموز 2019 الساعة 14:57 مساءً (عدد المشاهدات 869)

بغداد/ سكاي برس

أعلنت لجنة شؤون المقابر الجماعية، اليوم، عن فتح مقبرة جماعية تضم رفات مواطنين أكراد أعدموا بمنطقة "بادية السماوة" إبان فترة نظام صدام حسين.

وقالت اللجنة في بيان مقتضب صدر عنها إنه "تم فتح مقبرة جماعية للإخوة الأكراد في منطقة الشيخية ببادية السماوة"، مضيفة أن ”المقبرة تضم 70 من النساء والأطفال، تم إعدامهم رميًا بالرصاص".

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أن "الأطفال أعمارهم تتراوح بين سنة وسنتين، والنساء بنحو 40 عاما".

وخلال الفترة الماضية بدأ العراق بافتتاح المقابر الجماعية بعد توقف العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، فيما تمثل المقابر في المحافظات الجنوبية مأزقًا للسلطات المعنية، إذ إن الكثير منها غير مكتشف لغاية الآن.

وكانت مؤسسة الشهداء أعلنت في نيسان/ أبريل الماضي، العثور على مقبرة جماعية كبيرة تعود لبداية الثمانينيات في السماوة تحتوي على 70 رفاتًا كحصيلة أولية، وهي تقع وسط بادية السماوة، وبالتحديد في منطقة الشيخية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة