Skip to main content

انقلب سحرها عليها .. متهمة نيمار أصبحت ملاحقة من الشرطة البرازيلية

منوعات الجمعة 14 حزيران 2019 الساعة 17:02 مساءً (عدد المشاهدات 650)

بغداد  /  سكاي برس

تقدمت الشرطة البرازيلية بشكوى تشهير ضد عارضة الأزياء التي تتهم نجم الكرة نيمار دا سلفا باغتصابها، وذلك بعد أن ألمحت إلى أن الشرطة "فاسدة".
وتطرقت ناجيلا تريندادي منديش دي سوزا، إلى مسألة الفساد خلال مقابلة خلالها عن السرقة المزعومة للوحة إلكترونية تحتوي على الجزء الثاني من تسجيل الفيديو الأساسي لعملية الاغتصاب، التي تدعي أنها حدثت في منتصف مايو في باريس.
وعندما قال لها المقدم إن الشرطة لم تجد في منزلها أي بصمات غير بصماتها وبصمات إحدى العاملات، مما يعني عدم تعرضه للسرقة كما ادعت، ردت العارضة بالقول: "إذن الشرطة ترتشي؟ أم لا؟ أم أنا مجنونة؟".
وإزاء هذا التصريح أقدمت الشرطة البرازيلية على تقديم شكوى ضد تريندادي بالتزامن مع نشر بيان، الخميس، تدافع فيه عن "شفافيتها المطلقة وحيادها ونزاهتها".
وتتراكم المشكلات على عارضة الأزياء منذ أن تقدمت بشكوى ضد نيما. في 31 مايو الماضي، إذ تخلى محام ثالث هو دانيلو غارسيا دي أندرادي عن مهمة الدفاع عنها.
واحتج أندرادي على تصريحات أدلت بها موكلته تفترض فيها أنه (المحامي) متورط في السرقة المزعومة للوحة الإلكترونية، وفقا لـ"فرانس برس".
ويتعلق الأمر بالفيديو الذي نشر الجزء الأول منه على شبكات التواصل الاجتماعي، خلال لقاء بينها وبين نيمار في اليوم التالي للاغتصاب المزعوم في باريس.
وحسب المدعية، فإن المقتطفات الموجودة في الجزء الثاني "المسروق"، تحتوي على أدلة دامغة تدين اللاعب.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة