Skip to main content

مكالمة هاتفية بين "عبد المهدي" ووزير خارجية امريكا .. لــ اطلاع واشنطن على تفاصيل جولته الاوربية

المشهد السياسي الأحد 05 أيار 2019 الساعة 10:56 صباحاً (عدد المشاهدات 808)

بغداد/ سكاي برس

تدخل عاجل من واشنطن لطمأنة العراق باستمرار الدعم الأمريكي له، هذا ما تجلى من خلال المكالمة الهاتفية التي تلقاها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إذ أكد الأخير دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية وسياستها الخارجية، مرحبا بأخذ العراق دوره وموقعه الكبير في المنطقة وبتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي والثقافي بين البلدين.

وبحسب ما جرى في المكالمة، امس، قام عبد المهدي باطلاع بومبيو على تفاصيل نتائج جولته الأوروبية وما تم الاتفاق عليه بين العراق وكل من ألمانيا وفرنسا.

ولكي يطمئن عبد المهدي الإدارة الأمريكية بأن بغداد لا تستطيع التخلي عن واشنطن، أكد رئيس الحكومة العراقية رغبة بلاده نقل التكنولوجيا والخبرات الأمريكية إليهها .

كما دعاه إلى تعزيز التعاون بين البلدين “الصديقين وتعميق العلاقات الاقتصادية” وخلق فرص عمل داخل العراق وتطوير القطاعات الحيوية فيه.

ولكونها رسالة تعبر عن غضب الإدارة الأمريكية كما سربت صحيفة عربية تصدر من لندن صباح اليوم، حاول عبد المهدي ترضية بومبيو بعد صفقة "سيمنس" الألمانية لإنشاء محطات الكهرباء والطاقة والتي جاءت على حساب جنرال الأمريكية، بالحديث عن أنه لا استغناء عن الدور الأمريكي ولا الاستثمارات الأمريكية وأنه لا بد من تعزيز جهود الطرفين لحسم المفاوضات النهائية وتوقيع مشروع “الحزمة الواحدة” مع شركة إكسون موبيل الأمريكية لتطوير قطاع الطاقة العراقي .

تصريحات تأتي لامتصاص غضب الإدارة الأمريكية، لكن من شأنها أن تزعج طهران التي تعتمد على مليارات العراق من توريد الكهرباء والطاقة إليه.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة