Skip to main content

المتهم بتفجير دراجة ايسر الموصل لم يكن حشداوياً... وهذا توضيح من عمليات نينوى

المشهد الأمني الأحد 05 أيار 2019 الساعة 09:57 صباحاً (عدد المشاهدات 2069)

بغداد/ سكاي برس

أكدت قيادة عمليات نينوى، الاحد، في توضيح لها حول  شخصية المتهم بوضع الدراجة المفخخة في أيسر الموصل، أن الأخير لا ينتمي الى فصائل الحشد الشعبي.

وأفاد قائد العمليات اللواء نجم الجبوري في توضيح نشره على صفحته بموقع "فيسبوك" انه "بعد حادث العمل الإرهابي الجبان المتمثل بتفجير دراجة نارية في منطقة المجموعة الثقافية تداولت بعض صفحات التواصل الإجتماعي إسم المدعو ظاهر الجبوري المنسوب الى الحشد الشعبي".

واضاف "أود  أن أوضح أن المومأ اليه سلم نفسه الى شرطة نينوى وتبين من مقارنته بالصور ومن خلال التحري أن هناك إختلافا كبيرا، ولا علاقة له بالحادث".

وكان قائد عمليات نينوى، اللواء نجم الجبوري، أكد امس أن جهاز الامن الوطني تعرف على صاحب الدراجة المفخخة التي انفجرت في مدينة الموصل، ظهر السبت، مبينا أنه "من خلال كاميرات المراقبة، تم الكشف عن هوية الإرهابي الذي قام بركن الدراجة النارية وتفجيرها في المجموعة".

داعيا المواطنين الى "التعاون وتبليغ جهاز الأمن الوطني أو جهاز الاستخبارات والجهات الأمنية عن مكان تواجده ان تم التعرف عليه خدمة لدعم الأمن والاستقرار.

من جانبه قال المتحدث باسم لواء 50 في الحشد الشعبي، ان الشخص الذي وضع الدراجة المفخخة في الموصل، وتم التوصل الى هويته لا ينتمي للحشد الشعبي، وإنما للحشد العشائري.

وأضاف انه "انتشرت أخبار مزيفة في بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى الشخص المتهم بوضع دراجة مفخخة بالموصل بأنه تابع للواء 50 في الحشد الشعبي".

وأوضح "نحن إذ نطالب وسائل الإعلام بعدم المساعدة على نشر المعلومات المغلوطة، نؤكد أن المتهم وفق المعلومات الأمنية يدعى ظاهر الجبوري ينتمي للحشد العشائري".

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة