Skip to main content

رسالة مفتوحة موجهة من 70 قائد عسكري .. لــ "ترمب" بخصوص ايران ..!

عربية ودولية الأحد 26 أيار 2019 الساعة 11:14 صباحاً (عدد المشاهدات 5036)

بغداد/ سكاي برس

حث أكثر من 70 قائد عسكري أميركي متقاعد، في رسالة مفتوحة موجهة للرئيس دونالد ترامب، على عدم الدخول في حرب مع إيران.

ودعا هؤلاء القادة السابقون في القوات المسلحة، في رسالتهم إلى ترامب، الجمعة، وقال هؤلاء العسکريون في الرسالة: "بصفتك رئيسًا للجمهورية، وقائدًا أعلى للقوات المسلحة، لديك القدرة الكبيرة على الحد السريع من المستويات الخطيرة للتوترات الإقليمية".

وأضافوا: "يجب اتخاذ تدابير احتواء الأزمة على أعلى المستويات الحكومية مع القادة الإيرانيين، كمقدمة للدبلوماسية الاستكشافية، بشأن القضايا المثيرة للقلق لكلا الجانبين".

ووفقًا لهؤلاء القادة المتقاعدين، فإن "الدبلوماسية" أکثر نفعًا للولايات المتحدة من "النزاع المسلح".

وحسب ما کتبوا، فإن "الحفاظ على المصالح القومية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وأمن أصدقائنا وحلفائنا، يتطلب سياسة ذکية ودبلوماسية هجومية، بدلاً من نزاع مسلح غير ضروري".

وقد حذر هؤلاء العسکريون من أن التوترات بين الجانبين "مقلقة للغاية" وتمهد السبيل "لصراع مميت".

يشار إلى أنه في الأسابيع الأخيرة، اشتدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة، حيث إن الولايات المتحدة، التي سبق وأن نشرت معدات عسكرية مثل حاملة طائرات وقاذفة قنابل في الخليج الفارسي، أعلنت، أمس الجمعة، عن إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط لمواجهة التهديدات الإيرانية.

إلى ذلك، أكد القادة المتقاعدون في رسالتهم أن عدم وجود اتصال مباشر بين السياسيين والعسكريين في البلدين يزيد من احتمال حدوث "تقديرات خاطئة"، ويمكن أن "يؤدي إلى نزاع عسكري غير مرغوب فيه".

وأوضح القادة أن الحرب مع إيران ستورط الولايات المتحدة في "تكلفة مالية وبشرية وجيوسياسية ضخمة".

كما أصر القادة السابقون على أن التهديدات العسكرية الأميركية ضد إيران "لم تكن فعالة" في تغيير سلوك الحكومة الإيرانية، وعززت اعتقاد قادة الجمهورية الإسلامية بأن "التسوية" مع الولايات المتحدة "غير ممکنة".

تجدر الإشارة إلى أن التوترات بين إيران والولايات المتحدة زادت منذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووي العام الماضي، واستئناف العقوبات ضد إيران.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة