Skip to main content

كاتب سعودي يتسائل: ماذا لو هادنت الرياض نظام الملالي في طهران؟

عربية ودولية الثلاثاء 21 أيار 2019 الساعة 11:49 صباحاً (عدد المشاهدات 811)

بغداد/ سكاي برس

توقع كاتب سعودي في مقالة تحت عنوان "حربنا مع طهران قادمة"، بحدوث مواجهة مباشرة بين بلاده وإيران، بعد أن تحسم المملكة "ملف اليمن سريعا".

وتسأل الكاتب، أحمد عوض، في مستهل مقالته قائلا: "ماذا لو هادن الرئيس الأمريكي نظام ملالي طهران وخرج بانتصار وهمي عبارة عن اتفاق شبيه باتفاق أوباما؟ ماذا لو كانت نهاية هذا الضغط رضوخا وهميا لا يُحقق للسعودية وللمنطقة أمنا مستداما؟".

ورأى في هذا السياق أن" السعودية مشكلتها مع هذا النظام أنه نظام توسعي ويعتمد على الأقليات والمُتطرفين كخلايا له ليتمدد، كيف ستتمكن السعودية من تقبل أن تتم عقلنة نظام إرهاب كهذا يتحيّن الفُرص لينقض علينا!".

ولفت الكاتب السعودي إلى أن "أمريكا حليف جيّد وصديق تاريخي للسعودية، لكن هذا لا يعني أن تتخلى السعودية عن أمنها القومي وتجعله رهينة لاتفاقية ورقية يتلاعب بها ملالي طهران طلباً للوقت حتى يُصبح هذا النظام الإرهابي قادراً على إنتاج أسلحة نووية!".

وتوقع الكاتب السعودي، وفق ما وصفها بكل المؤشرات، أنه "إذا لم يتم حسم ملف إرهاب ملالي طهران دوليا عن طريق أمريكا ستحسمه السعودية في اليمن سريعاً ولن تلتفت للأصوات التي تطلب منّا الصبر على نمو خلايا إرهابية في جبال صعدة".

وشدد الكاتب على أن "الملف الأخطر حالياً هو ملف الحوثي الذي ما زال يتسكع في شوارع صنعاء بدعم من إيران وتواطؤ غربي، وصبر السعودية تجاهه مُرتبط بكسر شوكة ملالي طهران عن طريق حلف دولي يواجه هذا النظام اقتصادياً وعسكرياً، وفشل هذه الخطة تعني أن السعودية ستحسم ملف اليمن سريعاً لتتفرغ لمواجهة هذا النظام بشكل مُباشر وبدون وكلاء..".

وتابع أحمد عوض في هذا الشأن قائلا: "الحرب هي الحرب، لا حرب بلا دماء، لا حرب بلا دمار، وسيرى الحوثي الحرب الحقيقية قريباً..".

وأشار إلى أن المملكة منذ سنوات "تعمل على تحديث وتطوير قواتها المُسلحة ليومٍ كهذا، ستقوم السعودية بحماية أمنها القومي بيدها لا بيد الآخرين عندما تُصبح مصالحهم الخاصة أهم".

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة