Skip to main content

خفضنا الفقر في "العراق" ووفرنا العمل والخدمات والصحة والتعليم .. الحكيم يصرح من ستوكهولم !

المشهد السياسي الأربعاء 15 أيار 2019 الساعة 10:39 صباحاً (عدد المشاهدات 980)

بغداد/ سكاي برس

زعم وزير الخارجية العراقية محمد علي الحيكم خلال محاضرة حول السلام والتنمية في حلقة نقاشيَة بمنتدى ستوكهولم برعاية وزارة الخارجية السويدية ومعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، أن الفساد ومحاربته في العراق يحظى بالأولوية في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اضافة الى تخفيض معدلات الفقر وإيجاد فرص العمل، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلاً عن أولويات الصحة، والتعليم، والاهتمام بالمرأة.

هذه التصريحات قوبلت بسخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي من مواطنين أكدوا أنه يتحدث عن واقع آخر لا يلمسونه في العراق.

حيث بين الحكيم كذلك من خلال تصريحاته أن العراق بات دولة عقائدية لطرف واحد دون باقي المكونات، بقوله إن مرجعية السيستاني كان لها الأثر الكبير في إيجاد التوازن المجتمعي، ووضع الأسس لاتفاق العراقيين على الدستور كمرجع لأي عملية ديمقراطية وسياسية ناجحة.

وفي النهاية كان الهدف من تصريحات الحكيم أن يستنجد طالبا دعم العراق في إعادة الإعمار؛ لتحقيق الاستقرار واستدامة الأمن والسلم في البلاد فضلا عن دعم العملية الديمقراطية في البلاد.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة