Skip to main content

كمال كركوكي يبين لـ (خندان) شروط و اليات تطبيع الاوضاع في كركوك .

المشهد السياسي الأحد 12 أيار 2019 الساعة 15:50 مساءً (عدد المشاهدات 888)

بغداد/ سكاي برس
أعلن كمال كركوكي رئيس مجلس قيادة و كركوك و كرميان لحزب الديمقراطي الكوردستاني اليات و شروط تطبيع الاوضاع في كركوك قائلا : لا يمكن صيانة كرامة اي محافظ لكركوك دون تطبيع الاوضاع فيها و يجب تسليم الملف الامني لكركوك الى الشرطة و الاجهزة الامنية في كركوك و أن يكونوا من ابناء المحافظة.
و حول كيفية تطبيع الاوضاع في كركوك قال : قبل كل شيء يجب ان يتم نشر قوات البشمرغة و الجيش خارج كركوك و تشكيل مركز للتنسيق من اجل حماية المدينة و الاقضية و النواحي ، و ايضا ازالة نقاط التفتيش التي تم وضعها بعد أحداث 16 اكتوبر و تسليم نقاط التفتيش الخاصة بتنقل المواطنين الى مديرية سيطرات كركوك و اخلاء المقرات التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني و حزب الشعب التركماني و ازالة العقبات الموجودة امام رفع علم كوردستان كاملة.
و حول رؤية البارتي للشخص الذي سيتولى منصب محافظ كركوك قال كمال كركوكي : يجب انتخاب شخص من المكون الكوردي لمنصب محافظة كركوك و يحب ان يكون وطنيا و أن يكون أنتمائه لأبناء المدينة و ليس للبارتي أو الاتحاد الوطني و أن يكونم مقبولا لدي كل من السيد مسعود بارزاني و كوسرت رسول و الاطراف المشاركة داخل قائمة التاخي و الاطرف التركمانية و العربية ايضا. دون تطبيع الاوضاع فأن أي شخص يتم تعينه محافظا لكركوك معرض لأهانة كرامة داخل مكتبه من قبل الحشد الشعبي و عصاب أهل الحق.
و حول الاطراف التي يجب عليها الالتزام بهذه النقاط قال كركوكي : هنالك محادثات جارية مع الحكومة الاتحادية و الاطراف التي تدعم الحوار. يجب على الحكومة الاتحادية القيام بهذا العمل و أن يتفق كل من البارتي و الاتحاد الوطني من أجل تنفيذ هذه الخطوات.
و فيما بتعلق بوقت تنفيذ هذه الخطوات قال كمال كركوكي : نحن نعمل حاليا على ذلك و يكمن الانتهاء من ذلك سريعا في حالة عدم وجود شخص أو جهة على أستعداد لعرض خدماته على الاخرين. اذا عمل كل من البارتي و الاتحاد و قائمة التأخي معا و بشكل جاد يمكن الانتهاء من هذه الخطوات في أسرع وقت ممكن. أما اذا كان هناك شخص هنا أو هناك يمني النفس من أجل الحصول على بعض المكتسبات الشخصية و تعين محافظ مسلوب الصلاحيات فيقينا يحتاج هذا الامر الكثير من الوقت و يخلق مشاكل كبيرة و يتضرر من ورائها الجميع .
و في ختام تصريحه هذا لـ (خندان) قال كركوكي : كل من البارتي و الاتحاد متفقان على هذا البرنامج و يجب أن تكون الخطوات مبنية على ذلك و بدون ذلك فأن المتضرر الوحيد هو شعب كوردستان .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة