Skip to main content

صحيفة اسرائيلية: حرب الخليج الثالثة ستندلع .. وشرارتها الاولى في العراق

المشهد السياسي السبت 11 أيار 2019 الساعة 15:45 مساءً (عدد المشاهدات 3976)

بغداد/ سكاي برس

حذرت صحيفة إسرائيلية من معركة كبرى على وشك الاندلاع في الخليج، قالت إن شرارتها الأولى يمكن أن تندلع في العراق، وأنها ستكون أكثر تكلفة وعنفا من حربي الخليج الأولى والثانية.

وتتجه إيران وأمريكا نحو تصعيد متواصل، خاصة بعدما أعلنت واشنطن إرسال حاملات الطائرات "أبراهام لنكولن" إلى الخليج، ردا على تهديدات إيرانية سابقة بإغلاق مضيق هرمز.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم السبت 11 مايو / آيار، إن الوضع يتجه إلى التصعيد بين أمريكا وإيران في الخليج، مشيرة إلى سيطرة الصقور على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأرسلت الولايات المتحدة الأمريكية حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، إلى الخليج لحماية مصالحها ومواجهة تهديد إيراني محتمل، في ذات الوقت الذي تقول فيه إيران إن جيشها في أهبة الاستعداد.

وتقول الصحيفة، إن أمريكا وإيران أصبحتا على حافة المواجهة في الخليج، مشيرة إلى وجود قوات موالية لإيران في سوريا والعراق، يمكن أن تنفذ هجمات استباقية ضد القوات الأمريكية في المنطقة.

وأضافت: "يمكن أن تجر تلك الهجمات الجيش الأمريكي إلى حرب شاملة مع إيران في الخليج".

ويستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سياسة تعتمد على استراتيجية الردع ضد إيران، خاصة بعدما أشارت تقارير استخباراتية إلى أن قوات موالية لإيران في الشرق الأوسط تمثل تهديدا للقوات الأمريكية في المنطقة، بحسب الصحيفة.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، تحدث الأحد الماضي 5 مايو، عن أن إرسال حاملة الطائرات والقاذفات الاستراتيجية، ليس سعيا للحرب، وإنما استعدادا للرد على أي هجمات محتملة من قوات عسكرية موالية لإيران في المنطقة.

وفي تصريح آخر، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الثلاثاء 7 مايو، إن التصعيد أصبح محتملا، وواشنطن تدرس كل الردود الممكنة، سواء من الناحية الأمنية، أو حتى من الناحية السياسية.

وتقول الصحيفة، إن طبول الحرب تدق في الخليج، وأن سيناريو المواجهة يمكن أن تقودها إيران، إذا تم منعها من تصدير نفطها بصورة كاملة، مشيرة إلى أن القوات الموالية لها يمكن أن تبدأ بتنفيذ الهجمة الأولى ضد القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة، خاصة في العراق.

ولفتت الصحيفة إلى أنه إذا انطلقت شرارة الحرب بين أمريكا وإيران، فإنها تكلفتها ستكون باهظة، وستكون حرب كبيرة جدا، ويمكن أن تتسع بسرعة لتكون أكثر عنفا من حربي الخليج الأولى والثانية.

وتمتلك إيران قوة عسكرية كبيرة، وجيش يتجاوز تعداده 550 ألف جندي، إضافة إلى تعداد سكانها الذي يتجاوز 80 مليون نسمة، وإضافة إلى ذلك فإن الجيش الإيراني يمتلك ترسانة صاروخية ضخمة، وعشرات السفن الصغيرة، التي تمثل واحدة من أكبر التهديدات العسكرية للقوات الأمريكية في الخليج.

وتحدثت الصحيفة عن امتلاك إيران نفوذا واسعا في المنطقة يمتد من طهران إلى بغداد ودمشق، وامتلاكها ممرات استراتيجية للوصول إلى البحر المتوسط عبر لبنان.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة