Skip to main content

داعش يستعد للظهور بشكل اخر بإستخدام التكنولوجيا .. هذه بعض ملامحه

المشهد السياسي الأربعاء 01 أيار 2019 الساعة 14:22 مساءً (عدد المشاهدات 478)

خاص/ سكاي برس
اميرة الجابر
  بعد اجبار المجموعة الارهابية" داعش"على الخروج من الموصل والرقة والباغوز، لم يعد التنظيم يسيطر على أي إقليم مثلما كان في السابق. لكن هذه ليست نهاية المجموعة.
الأفاق المحتملة  لداعش القديمة بعد ان كانت مجموعة ارهابية تسيطر على اراضٍ بينما الان طردت من الموصل والرقة,وقبل اشهر قليلة من الباغوز ايضا وهي الان مجردة من خلافتها المزعومة تنذر بأن التغيير قادم.
وماسيبدو عليه شكل التنظيم القادم وفق المعطيات, شبكة من وسائل التواصل الاجتماعي واتصالات الانترنيت العميقة , خلافة افتراضية تجمعها الثقة وتعززها امكانيات بعيدة, وهذا مافعلته القاعدة عندما هزمت  في افغانستان ونجحت من خلال الثقة, اصدقاء في الخطوط الامامية تفرقوا في جميع انحاء العالم بعد الهزيمة وابقوا ايديولوجيتهم معاً عبر اتصالات سرية ليهاجموا أين ومتى أمكنهم.
الظروف المتغيرة لـ" داعش" ولدت بالفعل تغيير في التكتيكات, فقد بدأت المجموعة بإخبار الجهاديين المحتملين البقاء في مواطنهم والهجوم.
رغم هذا فإن الخلافة الافتراضية ستكون في اضعف, وبدون الاراضي سيخسر التنظيم مخيمات التدريب والمساحة لتخطيط وتنفيذ الهجمات الوحشية دون الخوف من العقوبة.
بعض اعضاء داعش يسعون الانضمام الان الى مجموعات اخرى والامر ليس سهلا كما يبدو, فالمجموعة الموالية للقاعدة في سوريا كانت تجمع بعض اعضاء داعش مؤخراً.
لن يؤدي فقدان الاراضي للقضاء عليها تماماً, فأسلاف داعش" القاعدة في العراق" لاتزال تنفذ هجماتها وحملات ارهابية واسعة النطاق من المزارع والبساتين البعيدة ومقار الاحتجاز المدنية.
حين كان ترامب مرشحاً, حذر انه سيزيل داعش عن الوجود ولكن القول اسهل دوما من الفعل وان انفراضهم عندما يحدث سيكون مع مرور الوقت وبفعل الانهاك والتهالك لكن حتى ذلك الحين , فإن خلافتهم الافتراضية على وسائل التواصل الاجتماعية ستبقى تهديدا....

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة