Skip to main content

24 عاما يرقد داخل المستشفى..كيف ولماذا..

شؤون محلية الاثنين 08 نيسان 2019 الساعة 13:04 مساءً (عدد المشاهدات 1310)

خاص/ سكاي برس

24 سنه بالمستشفى وابتسامته ممفاركه وجهه..
بمثل هذه العبارات يتواصل الاصدقاء والمتابعون المتعاطفون مع المريض وائل هادي الذي قضى 24 عاما من سنوات عمره في مستشفى اليرموك طريح الفراش .

دخل وائل مستشفى اليرموك في يوم ٥/نيسان عام ١٩٩٥ بعد اصابته بشلل رباعي اقعده عن الحركة بشكل تام, وخصصت له الحكومة العراقية في حينها مساعدا خاصا به  بعد ان تطلبت حالته الصحية الى الابقاء على  

 حياته عبر رئة صناعية تساعده في عملية التنفس.

ويؤكد اطباء مختصون حاجة وائل لجهاز طبي يساعده على الاستمرار في الحياة خارج المستشفى ,مستغربين في الوقت نفسه من تحمل تكاليف مكوث وائل كل هذه الفترة دون توفير المال اللازم لشراء هذا الجهاز.
يتمتع وائل بحالة صحية جيدة ومعنويات مرتفعة ويتواصل مع محيطه واصدقاءه والحياة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بنشر رسائل تثقيفية بمساعدة من اصدقاءه ,تمنح المتلقي الامل بأن الحياة مكان جميل للعيش رغم كل الصعوبات.
قبل يومان احتفى وائل بذكرى دخوله لمستشفى اليرموك بوافر من الرضا والامتنان انه باقٍ كأحد الاحياء رغم عجزه التام عن الحركة..


حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة